ازدياد محاولات المهاجرين عبور الحدود البيلاروسية إلى بولندا بطريقة غير شرعية

سجل حرس الحدود البولندي عدد قياسي من محاولات لعبور الحدود البولندية البيلاروسية بشكل غير قانوني في الأيام الثلاثة الماضية وفق ما اعلنته  المتحدثة باسم حرس الحدود ، آنا ميخالسكا ، وافادت أن مجموعتين كبيرتين من المهاجرين حاولا عبور الحدود بالقوة.

وقالت متحدثة باسم حرس الحدود خلال مؤتمر صحفي يوم الاثنين “سجلنا يوم السبت رقما قياسيا فيما يتعلق بمحاولات عبور الحدود بشكل غير شرعي ، حيث كان هناك أكثر من 700 منهم ، ولمدة ثلاثة أيام كان هناك ما يقرب من 2000 محاولة لعبور الحدود بشكل غير قانوني”.

كما افادت باعتقال 15 شخصًا من قبل حرس الحدود لمساعدتهم المهاجرين بعبور الحدود بطريقة غير شرعية .

وافادت ميخالسا أيضًا أن هناك حاليًا 1534 شخصًا في مراكز الأجانب و يوجد 19 شخصًا في المستشفيات  بينهم 6 أطفال مصابون بالتهاب الرئة ونزلات البرد ،هناك  طفل مصاب بالشلل الدماغي.

تزداد العلاقات بين بيلاروسيا وجيرانها توتراً على نحو متزايد بشأن الوضع الحدودي. في أغسطس / آب ، اتهم رؤساء وزراء بولندا ولاتفيا وليتوانيا الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بإثارة الأزمة من خلال دفع المهاجرين نحو الاتحاد الأوروبي.

كما استدعت بولندا ، الجمعة ، القائم بالأعمال البيلاروسي ألياكسندر تشاسنوسكي وسط مزاعم بإطلاق الرصاص على الجنود البولنديين المتمركزين على طول الحدود. وصرح تشاسنوسكي للصحافة أن “المعلومات حول الطلقات غير صحيحة”.

وأكد حرس الحدود البولندي الأحد في تغريدة على تويتر أن “دوريات الضباط والجنود سمعوا اطلاق عيارات نارية الليلة الماضية مرة أخرى على الجانب البيلاروسي بالقرب من الحدود مع بولندا”. واشار حرس الحدود أنه لديهم أدلة على ذلك .

كما اتهم مسؤولون أوروبيون بيلاروسيا بتشجيع الناس على العبور بشكل غير قانوني إلى بولندا ، وجيرانها الآخرين في الاتحاد الأوروبي ، كجزء من الجهود المبذولة للضغط على الكتلة بشأن العقوبات الشاملة التي فرضتها على مينسك.

وتسري حالة الطوارئ  في 183 مدينة وبلدة بولندية قرب الحدود منذ أوائل ايلول/سبتمبر ، وأعلنت السلطات البولندية عن توقيفها أكثر من 10 آلاف مهاجر غير شرعي عند الحدود منذ أب/أغسطس.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة