فرنسا تقدم عرضاً نووياً لبولندا

قدمت شركة EDF (شركة كهرباء فرنسية مملوكة للدولة) عرضًا للحكومة البولندية لبناء ما يصل إلى ست وحدات من المفاعل النووي الأوربي المضغوط (EPR)، ستنتج كل وحدة من الوحدات 1650 ميغاواط كهربائي..

وقالت الشركة إن مشروعًا بهذا الحجم سيقلل الاعتماد على الكربون عن 40٪ من كهرباء البلاد ويتجنب ما يصل إلى 55 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا ،

بالاضافة الى توفير “حوالي 25000 فرصة عمل محلية” ، بالإضافة إلى “عشرات الآلاف” من الوظائف غير المباشرة.

يمثل “العرض الأولي غير الملزم” مجموعة من الخيارات لبولندا ، حيث اشارت شركة EDF أن العرض يهدف” إلى تلبية أهداف برنامج الطاقة النووية البولندي الذي اعتمدته الحكومة البولندية في أكتوبر 2020″ ، مضيفًا: “إنه يهدف إلى وضع مبادئ لإطار شراكة استراتيجية بولندية فرنسية لدعم الطاقة الطموحة لبولندا. خطة انتقالية ، تتماشى مع هدف حياد الكربون الأوروبي “.

وقالت EDF الفرنسية إنها “ملتزمة بالشراكة في برنامج الطاقة النووية البولندي منذ بدايته ، بدعم كامل من الحكومة الفرنسية”.

وتسعى بولندا لبناء مفاعلات نووية كبيرة في شمال البلاد وتعمل على تطوير دراسات بيئية في المجتمعات القريبة من Żarnowiec و Lubiatowo-Kopalino ، وتدعى الشركة المملوكة للدولة التي تتولى العمل Polskie Elektrownie Jadrowe ، بعد أن غيرت اسمها من PGE EJ 1 في يونيو من هذا العام.

كما تحرص حكومة الولايات المتحدة أيضًا على دعم خطط الطاقة النووية في بولندا ، حيث تروج شركة Westinghouse لتصميم محطة AP1000 للطاقة النووية ، وبدأت الشركة اعمالها في بولندا من خلال افتتاح مركز خدمات إقليمي في كراكوف.

وتنتج بولندا احتياجاتها من الكهرباء من حرق الفحم، وتعدّ الطاقة النووية وسيلة لمساعدتها على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، لتلبية طلبات الاتّحاد الأوروبّي في هذا الصدد.

وفي السنوات السابقة أكّدت وزارة الطاقة البولندية، أن أوّل محطّة للطاقة النووية في البلاد، سيبدأ تشغيلها عام 2033، موضّحةً أن القدرة الأولى للمحطّة ستكون 1.0-1.5 غيغاواط، على أن يكون لديها -في المجمل- ما بين 6 إلى 9 غيغاواط من الطاقة النووية، بحلول 2043.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة