المتحدث باسم الحكومة : مورافيتسكي يرسل رسالة حول علاقة القانون البولندي بـ قانون الاتحاد الأوروبي !

 

صرح المتحدث باسم الحكومة بيوتر مولر أن رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي سيكتب اليوم رسالة إلى قادة دول الاتحاد الأوروبي بشأن العلاقة بين القانون الدستوري البولندي وقانون الاتحاد الأوروبي.

وفي مقابلة مع TVPInfo ، أعلن بيوتر مولر أن رئيس الوزراء سيشير إلى أن بولندا ليست استثناءً ، ولكنها تتبع القاعدة العامة في أوروبا – أحكام المحاكم الدستورية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي- سيتم إرسال الرسالة قبل خطاب ماتيوش مورافيتسكي أمام البرلمان الأوروبي غدًا ، حيث ستجرى مناقشة حول بولندا في البرلمان الأوروبي صباح الغد.

المناقشة ، التي ستحضرها أيضًا رئيسة المفوضية الأوروبية ، أورسولا فون دير لاين ، هي رد فعل على الحكم الأخير للمحكمة الدستورية بشأن تفوق الدستور على قانون الاتحاد الأوروبي.

في 7 أكتوبر ، أعلنت المحكمة الدستورية في بولندا أن اللوائح الأوروبية غير دستورية في النطاق الذي تتعارض فيه مع السلطات التي تمنحها بولندا ، وكمثال على ذلك أشارت المحكمة الدستورية البولندية الى مسألة النظر في شرعية قرارات المجلس الوطني للقضاء وقرارات الرئيس بشأن تعيين القضاة.

وسبق أن طالبت محكمة العدل الأوروبية الجانب البولندي بتجميد عدد من التعديلات التي تم إجرائها على المجلس الوطني للقضاء ، وإنشاء غرفة تأديبية للقضاة ، بحجه أن ذلك يتعارض مع استقلال القضاء في الإتحاد الأوروبي ، فيما تحاجج بولندا بأن هذه التعديلات من حقها كونها شؤون داخلية .

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة