حراس المدينة يهددون بالإضراب في وارسو إذا لم يتم تنفيذ مطالبهم ! ما هي ؟

 

أرسال العاملون في شرطة حراس المدينة رسالة الى رئيس مدينة وارسو رافاو تشاسكوفسكي مهددين فيها بالإضراب في حال عدم تحقيق مطالبهم ، والتي تتضمن إقالة رئيس حراس المدينة الذي يتهمونه بأنه المسؤول عن تردي أوضاعهم !

ويطالب حراس المدينة بزيادة الراتب الشهري الأساسي بمقدار 1700 زلوتي بولندي ، مع تعويض من سبتمبر 2019 ، الشرط الثاني هو زيادة أجور الموظفين الآخرين في حرس المدينة بمبلغ 800 زلوتي ، المطلب الثالث هو استقالة قائد الحرس في العاصمة ، المسؤول في رأيهم عن “الوصول إلى هذا الوضع المأساوي”. ويمهلون سلطات العاصمة شهرا لاستيفاء الشروط.

وأكدت إدارة مدينة وارسو إستلامها للرسالة المرسلة من قبل حراس المدينة ، مؤكدين بداية التواصل معهم ، إضافة الى تحليل الوضع المالي الصعب بهدف التوصل الى إتفاق مرضي للجميع

واحتفلت شرطة بلدية وارسو مؤخرًا بالذكرى الثلاثين لتأسيسها ، حيث يعمل حوالي 1400 حارس مدينة في وارسو ، وبحسب التقارير تلقى مشغلو رقم الطوارئ 986 في عام 2020 ما يزيد عن 435038 بلاغًا ، مما يعني أن حراس المدينة تدخلوا حوالي 1189 مرة في اليوم.

وكان أكبر عدد من التقارير يتعلق بالسلامة على الطرق (49 في المائة) ، والسلامة العامة والنظام (29 في المائة) ، وحماية البيئة (15 في المائة) ، والحيوانات (سبعة في المائة).

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة