العاصفة اورورا تتسبب بوفيات في بولندا وتعيث فساداً في أنحاء أوروبا

تسببت العواصف التي اجتاحت بولندا يوم الخميس في خسائر كبيرة ، حيث لقي أربعة أشخاص مصرعهم في بولندا بينما وردت أنباء عن تعطل السكك الحديدية في ألمانيا وانقطاع التيار الكهربائي في فرنسا وإصابات في هولندا. وحذرت الارصاد الجوية من حدوث المزيد من العواصف.

وقعت الوفيات الأربعة في بولندا في منطقة سيليزيا السفلى ، حيث لقي شخص مصرعه بسبب تدهور سيارة فان على الطريق بينما توفي عامل بناء بعد انهيار سقف ، وفي مدينة فروتسواف بغرب بولندا ، لقي اثنان مصرعهما عندما سقطت شجرة على سيارة.

بسبب الظروف الجوية الصعبة ، تم إلغاء رحلة ما يقارب من 80 قطارًا بالكامل، وتم تأخير في حركة القطارات .
في فرنسا 

ومع حلول العاصفة “أورور”، انقطع التيار الكهربائي عن نحو 250 ألف منزل في شمال فرنسا معظمها في منطقة نورماندي، بحسب ما أفادت شركة إينيديس المشغلة لشبكة توزيع الكهرباء الفرنسية في بيان.

وأضافت الشركة في البيان: “كلّ فرقنا تتحرّك لحلّ المشاكل الناجمة عن العاصفة أورور”، مشيرة إلى تعبئة “نحو ثلاثة آلاف فنيّ”.

وحصلت بلبلة في حركة القطارات في شمال البلد وعجّت مواقع التواصل الاجتماعي بصور أشجار سقطت على الطرقات.
وذكرت الشركة الوطنية للسكك الحديدية “اس ان سي اف” إنه تم الإبلاغ عن “نحو مئة حادث” على السكك الحديدية، مضيفة: “طارت أشجار وأغصان وأشياء مختلفة، وسقطت على السكك”.

 

وقالت “اس ان سي اف” إن التنقل ضمن مناطق نورماندي واو دو فرانس وايل دو فرانس ولورين وشامباني-أردين لا يزال صعباً، فيما كانت حركة القطارات الفائقة السرعة طبيعية.
وكانت الحالة مضطربة أيضاً في منطقة ايل دو فرانس في جميع السكك المؤدية إلى العاصمة باريس.
في ايطاليا 

ضربت العاصفة “أورور” جنوب شرق بريطانيا ، وأصدرت السلطات أكثر من 60 إنذارًا بالفيضانات بعدة مدن، منها مدينة نوكهولت، وويست ساسكس، وإيستبورن وتشيدنجلى، حيث أدت الأمطار الغزيرة والرياح العاتية خلال الليل إلى فيضانات في المنازل والشركات ، وإغلاق الطرق وخطوط السكك الحديدية عبر الجنوب الشرقى، حسبما ذكرت شبكة ” بى بى سى” البريطانية.

كما تسبب انهيارا أرضيا فى تعليق الخدمات القطارات بين كروبورو وأوكفيلد ، وقالت خدمة الإطفاء والإنقاذ إنها تلقت مئات المكالمات خلال الليل ، بما فى ذلك من أشخاص كانوا بحاجة إلى الإنقاذ من سياراتهم بعد القيادة فى مياه الفيضانات.
في ألمانيا 

وتسبب إعصار في ساعة مبكرة من صباح الخميس بأضرار في بلدة شوينتينينتال بالقرب من مدينة كيل الألمانية المطلة على بحر البلطيق. وقال مسؤول الإطفاء كاي لاسيغ لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الإعصار دمر صوبات زراعية وأسقط أشجارا على سيارات لكن لم يصب أحد. ولحقت أضرار بعدة منازل.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن أربعة أشخاص أصيبوا في بلدة باريندريخت الهولندية، على الطرف الجنوبي من روتردام، حيث أطاحت الرياح العاتية بالبلاط من أسطح المباني، واقتلعت الأشجار في حي سكني في الساعات الأولى من الصباح.

وضربت العاصفة أجزاء من جنوب إنجلترا مع هطول أمطار غزيرة وهبوب رياح قوية.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة