بولندا تتهم القوات البيلاروسية بتصعيد “التوتر” على الحدود البولندية-البيلاروسية

أفادت وزارة الدفاع البولندية يوم الخميس أن جنودا بيلاروسيين كانوا يحرسون مجموعة من المهاجرين على الحدود مع بولندا ،قاموا يوم الأربعاء بتهديد الجنود البولنديين بإطلاق النار عليهم، وأكدت الوزارة أن “الجنود البولندييين لم يتجاوبو مع الاستفزاز”.

ووفقًا للوزارة ، فقد صدرت التهديدات عندما اكتشف الجنود البولنديون مجموعة من حوالي 250 مهاجرًا بالقرب من سياج حدودي.

وكتبت الوزارة على تويتر “شهد يوم أمس استفزازا آخر ضد الجنود البولنديين المتواجدين على الحدود”.

وكتبت الوزارة أن “تصرفات الجنود البيلاروسيين بدت وكأنها محاولة لتصعيد الموقف ، لكنها كانت أيضًا محاولة لإخفاء حقيقة أن مجموعة من المهاجرين عبرت إلى الأراضي البولندية”.

وقالت الوزارة أيضًا إن حادث الأربعاء كان تأكيدًا آخر لتورط النظام البيلاروسي في دفع المهاجرين غير الشرعيين عبر الحدود إلى الأراضي البولندية.

قال ستانيسواف جارين ، مدير إدارة الأمن القومي ، يوم الأربعاء ، إن الجنود البولنديين رصدوا يوم الثلاثاء ثلاثة رجال يرتدون زيا عسكريا دخلوا الأراضي البولندية بأسلحتهم ثم غادروا باتجاه الأراضي البيلاروسية.

بعد الحادث ، أرسلت بولندا احتجاجًا رسميًا إلى بيلاروسيا.

تكافح بولندا لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين من الشرق الأوسط وإفريقيا ، الذين يُزعم أنهم تلقوا دعوة من الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بموجب وعود كاذبه بحياة أفضل في الاتحاد الأوروبي.

منذ بداية العام ، سجل حرس الحدود البولندي أكثر من 30000 محاولة لعبور الحدود البولندية البيلاروسية بشكل غير قانوني ، منها ما يقارب من 17.3 ألف في شهر تشرين الأول/أكتوبر .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة