بيلاروسيا تستدعي القائم بالأعمال البولندي وتحتج على الخلاف الحدودي

أفادت وكالات الإعلام البيلاروسية ، الخميس ، أن وزارة الخارجية البيلاروسية استدعت القائم بالأعمال البولندي ،على خلفية التوترات المتصاعدة بشأن المهاجرين على طول حدودهم المشتركة.

وأكدت الوزارة في بيان، أنها أعربت للدبلوماسي البولندي عن “إحتجاجها الحازم” على تصريحات دبلوماسيين في بلده زعمت تسلل مجموعة من عناصر مسلحين مجهولين إلى أراضي ​بولندا​ قادمين من بيلاروس في الثاني من تشرين الثاني، مشيرةً إلى أن “تداول مثل هذه الافتراءات الباطلة تماما أصبح أسلوبا عاديا في سلوك ​وارسو​”.

واضافت الخارجية البيلاروسية أنها “أكدت للدبلوماسي البولندي بشدة على أنه من غير المقبولة تفاقم الوضع على الحدود باستخدام أساليب مشكوك فيها للغاية من وجهة نظر مبادئ  حسن الجوار والعقلانية”.وأضافت أن “بيلاروسيا لم تستفز قط ولا تعتزم إثارة حوادث حدودية وبالتالي ترفض رفضا قاطعا استفزازات مماثلة”.

وأعلن البيان استعداد بيلاروسيا لحل “أي قضايا ، بما في ذلك القضايا الحساسة ، بروح الحوار القائم على الاحترام المتبادل”.

في وقت سابق يوم الخميس ، نشرت وزارة الخارجية البيلاروسية بيانا آخر اتهمت السلطات البولندية “بالسعي للتصعيد على الحدود مع بيلاروسيا”.

وقالت وزارة الدفاع البولندية في وقت سابق يوم الخميس إن جنودا بيلاروسيين هددوا بفتح النار على القوات البولندية عبر الحدود ، فيما قالت إنه محاولة لتصعيد أزمة بشأن المهاجرين على حدودهم المشتركة.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة