الحكومة البولندية تصدر بياناً بشأن الأزمة على الحدود مع بيلاروسيا

أصدرت الحكومة البولندية ،الاثنين،  بيانًا رسميًا بشأن الأزمة على الحدود البولندية- البيلاروسية واشارت الى أن “الإجراءات الحالية هي” نتيجة تصعيد  متعمد للتوتر من قبل الجانب البيلاروسي”.

واضاف البيان أن خلق أزمة الهجرة من قبل لوكاشينكا هي” محاولة لزعزعة استقرار بولندا وليتوانيا ولاتفيا ، وكذلك إجبار الاتحاد الأوروبي على رفع العقوبات المفروضة على نظام مينسك ”.

في وقت سابق يوم الاثنين ، برئاسة رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي ، التقى فريق الأزمة لمناقشة الوضع الحالي على الحدود البولندية البيلاروسية ،و حضر الاجتماع، نائب رئيس الوزراء ياروسواف كاتشينسكي  و وزراء الداخلية و الخارجية و الدفاع .

وبعد الاجتماع في وزارة الدفاع الوطني ، توجه المشاركون من فريق إدارة الأزمات إلى مكتب الأمن القومي للقاء الرئيس أندريه دودا.

وفي ذات السياق قال المتحدث باسم وزير منسق الخدمات الخاصة إن “البيلاروسيين يقومون بأنشطة تضليلية ، ويثيرون المشاعر من خلال اظهار الأطفال والنساء في مجموعات المهاجرين ، رغم أنهم يمثلون أقلية بين المهاجرين”.

واضاف “تأمل بيلاروسيا أن يمارس الرأي العام في بولندا وفي الغرب ضغوطًا إضافية على الحكومة البولندية للاستسلام للضغط وقبول فتح طريق دائم للهجرة عبر أراضي جمهورية بولندا” …”الغالبية العظمى من المهاجرين مهتمون بالعبور عبر بولندا إلى الغرب ”.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة