زاخاروفا ردا على اتهامات وارسو لبيلاروس: أنتم شاركتم بتدمير العراق فاستقبلوا المهاجرين منه

ردت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على اتهامات بولندا لبيلاروس على خلفية تدفق أعداد كبيرة جديدة من المهاجرين إلى الحدود بين بيلاروس وبولندا.

وكتبت زاخاروفا على قناتها في “تيليغرام”: “من الأجدى بالسياسيين البولنديين الذين يلعنون (الرئيس البيلاروسي ألكسندر) لوكاشينكو ويتهمون مينسك بإحداث أزمة المهاجرين العراقيين، أن يتذكرا أن وارسو لعبت دورا بارزا في تدمير العراق”.

اقرأ المزبد: بالفيديو -آخر المستجدات على الحدود البولندية -البيلاروسية

وأضافت أن أكثر من ألفي جندي بولندي دخلوا العراق (ضمن قوات الدول المتحالفة مع الولايات المتحدة) “لإحلال الديمقراطية” في ربوعه.

وتساءلت زاخاروفا ساخرة عما إذا كانت بولندا مستعدة اليوم لاستقبال “ألفي عراقي على الأقل، من اللاجئين الشاكرين الذين لم يحلم أباؤهم بمثل هذه الحياة وهم يبنون حياتهم في وطنهم العراق قبل أن يجتاحه حملة الديمقراطية الوقحون”.

وفي وقت سابق من اليوم دعا رئيس بولندا أنجي دودا إلى عقد اجتماع عاجل لبحث الوضع على حدود بلاده مع بيلاروس.

وقبل ذلك أعلنت وزارة الداخلية البولندية أن قوات الأمن الوطنية منعت محاولة اقتحام الحدود مع بيلاروس من قبل المهاجرين في أحد مقاطع الحدود بين البلدين، مضيفة أن “الوضع تحت السيطرة”.

اقرآ:الحكومة البولندية تناشد سكان المناطق الحدوديه بتوخي الحذر 

المصدر: “نوفوستي”

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة