بالفيديو-مهاجرون بين بولندا وبيلاروسيا ينفخون السجائر في عيون قاصر…فما السبب؟

على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا، ظهرت لحظة في مقطع فيديو، نفخ فيها مهاجرون دخان السجائر في عيون صبي صغير حتى بكى وظهرت دموعه أمام الصحفيين.

ظهر مقطع فيديو للحادث على “تويتر”: حيث ظهر رجل يمسك بقوة برأس الصبي القاصر بحيث لا يستطيع المقاومة، ويقوم شخص آخر بوضع السيجارة بالقرب من عينيه لكي يثير دموعه، ثم يقوم بنفخ الدخان في عينيه، بعد ذلك يقوم بتدوير السيجارة حول فتحتي أنفه.

وهكذا، فإن المهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون الآن اختراق بولندا من بيلاروسيا “أعدوا” الطفل للتواصل مع الصحفيين، بحسب ما ظهر في وسائل التواصل الإجتماعي ، حتى أن الصبي نفسه، كما يبدو من خلال الفيديو، فهم “مهمته” وتحمل كل هذه التلاعبات بطاعة، وبالرغم من ظهور الدموع إلا أنها كانت قليلة.

وفي الآونة الأخيرة، أفادت ليتوانيا ولاتفيا وبولندا بأن هناك زيادة في عدد المهاجرين غير الشرعيين الموقوفين على الحدود مع بيلاروسيا، متهمة مينسك بخلق أزمة هجرة.

ونظراً للوضع القائم، قرر رئيس بولندا فرض حالة الطوارئ في المناطق المتاخمة لبيلاروسيا، والاستعانة بالجيش والشرطة، لمساعدة سلطات الحدود. وأفاد حرس الحدود البولندي أنه في أيلول/ سبتمبر الماضي، تم تسجيل 7535 محاولة لعبور الحدود مع بيلاروسيا بشكل غير شرعي، في حين كان هذا العدد قد بلغ في عام 2020 بكامله، 120 محاولة فقط.

وأشار الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، في وقت سابق، إلى أن مينسك لن تصد بعد الآن، تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى دول الاتحاد الأوروبي، بسبب العقوبات الغربية، وعدم توفر الأموال والإمكانيات.

 

سبوتنيك

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة