روسيا تتعهد بمواصلة إمداد أوروبا بالغاز وتجري تدريبات عسكرية مع بيلاروسيا قرب الحدود مع بولندا

تعهدت روسيا الجمعة بمواصلة إمداد أوروبا بالغاز بعدما هدد رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشنكو بقطع الإمدادات ردا على عقوبات محتملة على خلفية أزمة الهجرة عند الحدود بين بيلاروسيا وبولندا. وتوصل روسيا الغاز إلى بولندا عبر بيلاروسيا عن طريق خط أنابيب “يامال-أوروبا”. في المقابل، أعلنت مينسك وحليفتها موسكو الجمعة أن البلدين يجريان تدريبات عسكرية مشتركة قرب حدود بيلاروس الغربية مع بولندا، وهي منطقة تشهد أزمة هجرة.

في الوقت الذي تجري فيه مينسك وموسكو تدريبات عسكرية مشتركة قرب حدود بيلاروسيا الغربية مع بولندا، وهي منطقة تشهد أزمة هجرة، أكدت روسيا الجمعة أنها ستواصل إمداد أوروبا بالغاز بعدما هدد رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشنكو بقطع الإمدادات ردا على عقوبات محتملة على خلفية أزمة الهجرة عند الحدود بين بيلاروسيا وبولندا.

وأفاد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف الصحافيين “لطالما كانت روسيا وما تزال وستبقى بلدا يفي بكافة التزاماته بتوفير الغاز للزبائن الأوروبيين”.

وتابع أن “إمكانية الاعتماد على روسيا كمصدر للإمدادات بموجب العقود الحالية والمستقبلية أمر لا يمكن التشكيك فيه”، مضيفا أن لوكاشنكو لم ينسق مع موسكو قبل الإدلاء بتصريحاته.

وتوصل روسيا الغاز إلى بولندا عبر بيلاروسيا عن طريق خط أنابيب “يامال-أوروبا”.

تدريبات عسكرية قرب بولندا
في المقابل، أعلنت مينسك وحليفتها موسكو الجمعة أن البلدين يجريان تدريبات عسكرية مشتركة قرب حدود بيلاروسيا الغربية مع بولندا، وهي منطقة تشهد أزمة هجرة.

وأعلنت وزارة الدفاع البيلاروسية على تطبيق تليغرام أن قوات مظلية من البلدين تجري تدريبات نظرا “لتفاقم النشاط العسكري” قرب الحدود، فيما أكدت موسكو أن المناورات جزء من “تحقق من الجهوزية للقتال المفاجئ”.

وأضافت أن طائرات روسية من طراز “إل-76” ومروحيات عسكرية بيلاروسية تشارك في التدريبات حيث يجري جنود “عددا من المهام المرتبطة بالتدريب على القتال”.

يحاول المهاجرون منذ شهور العبور من بيلاروسيا إلى بولندا لكن الأزمة بلغت مستوى جديد عندما قام المئات بمحاولة منسّقة الأسبوع الجاري ليصدّهم عناصر حرس الحدود البولنديون.

وتتهم حكومات غربية نظام لوكاشنكو باستدراجهم إلى بيلاروسيا وإرسالهم للعبور إلى بولندا ردا على عقوبات سابقة فرضها الاتحاد الأوروبي على مينسك على خلفية قمعها للمعارضة.

فرانس24/ أ ف ب

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة