وسط تفاقم أزمة المهاجرين…بولندا تعتزم تفعيل “المادة الرابعة” لحلف الناتو

اعلن رئيس الوزراء البولندي أن بلاده تجري مناقشات مع ليتوانيا ولاتفيا حول ما إذا كان سيتم تفعيل المادة 4 من معاهدة الناتو.

وقال مورافيتسكي في مقابلة لـ موقع PAP: “نحن نناقش مع لاتفيا وخاصة مع ليتوانيا حول ما إذا كان سيتم تفعيل المادة 4″(…) “يبدو أن هناك حاجة كبيرة لذلك لا يكفي التعبير علنًا عن قلقنا. الآن هناك حاجة إلى خطوات ملموسة والتزام التحالف بأكمله.”

تنص المادة 4 على إجراء مشاورات مشتركة عندما تعتبر أي دولة من دول التحالف نفسها مهددة بانتهاك وحدة أراضيها أو استقلالها السياسي أو أمنها.

قال مورافيتسكي:”نحن نعلم بالفعل أن الكلمات وحدها غير كافية من أجل وقف النظام البيلاروسي ، وندرك أن فرض العقوبات ضروري، في الوضع الحالي ، أتحدث يوميًا مع قادة الدول الأوروبية بشأن مسألة الأزمة في الحدود البيلاروسية. نحن نعمل عن كثب مع رئيسي وزراء ليتوانيا ولاتفيا ، لقد تحدثت معهم يوم السبت “.

وأضاف مورافيتسكي أن” التحركات الدبلوماسية جارية حالياً لمنع شركات الطيران من نقل المهاجرين إلى بيلاروسيا، وأن مثل هذه الإجراءات أثمرت بالفعل مع إعلان شركات الطيران التركية والعراقية أنها ستتوقف عن مشاركتها في سياسة مينسك.”

المساعدات الانسانية و حالة الطوارئ !

أكد رئيس الوزراء ن بولندا على استعدا تام لارسال قوافل المساعدات الانسانية للمهاجرين على الحدود، لكن السلطات البيلاروسية مستمرة في سياستها المتمثلة في منع قوافل المساعدات.

كما قال رئيس الوزراء إن الحكومة البولندية تعمل على اقرار تشريع جديد يحل محل حالة الطوارئ التي تنتهي في نهاية هذا الشهر .

وافاد أنه سيتم تقديم مشروع القانون في الأسابيع المقبلة ،مؤكداً أن وسائل الاعلام سيتم منعها من دخول المنطقة حفاظا على سلامتهم.

 وأشار رئيس الوزراء إلى أن “بولندا لا تحمي نفسها فحسب ، بل تحمي الاتحاد الأوروبي بأكمله ، ويجب على الاتحاد الأوروبي المشاركة في تمويل بناء السياج الحدودي الذي سيكلف حوالي 1.5 مليار زلوتي بولندي (320 مليون يورو) ، وحالياً بولندا تتحمل تكاليف باهظة يوميًا في حماية الحدود الشرقية”.

و تتهم بولندا ، إلى جانب دول البلطيق ، ألكسندر لوكاشينكو ، رئيس بيلاروسيا ، بالتخطيط المتعمد لـ “زعزعة استقرار” الاتحاد الأوروبي من خلال خلق “أزمة مهاجرين ” على الحدود الشرقية للاتحاد الاوروبي .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة