قانون جديد لاستصدار الإجازات المرضية الإلكترونية لوقف الممارسات الغير مشروعه من الاطباء

0
media

 

 

من المقرر أن يدخل مشروع قانون الزام الأطباء إصدار شهادات الإجازات المرضية الإلكترونية مكان الشهادات الورقية د في بولندا في 1 تموز/ يوليو. ويهدف التشريع الجديد إلى الحد في مكافحة الممارسات الغير مشروعة.

قالت البروفيسورة Gertruda Uścińskaرئيس مؤسسة التأمينات الاجتماعية إن التغيير سيساعد السلطات على التحقق مما إذا كان الأشخاص الذين يصابون بالمرض مريضون حقا وأنهم لا يأخذون إجازات مرضية مدفوعة الأجر لا مبرر لها.

وبموجب القانون البولندي، يكون لدى الموظفين سبعة أيام لإخطار رب عملهم بمرضهم، ويتعين على الطبيب إرسال  نسخة من شهادة الإجازة المرضية الورقية إلى صاحب عمل المريض خلال مدة أسبوع

وهذا يجعل من الصعب التحقق مما إذا كان المرضى مريضون حقا فقد يعود الموظف إلى العمل في الوقت الذي تصل فيه أوراق الإجازة المرضية إلى السلطات لذلك فإن الشهادات الإلكترونية أسرع.

 

 

وقالت Uścińska ان القانون الجديد سيساعد فى الغالب أصحاب العمل الذين يغطون اجور المرضى فى أول 33 يوما من غياب الموظف عن العمل.

واعتبارا من 1حزيران / يوليو ، سيتمكن الممارسون الطبيون من إصدار شهادات إجازات مرضية على شكل إلكتروني فقط.

تم العمل على هذا القانون لأول مرة منذ عامين. وفي الوقت الحالي ، يقوم حوالي 10 في المائة من الأطباء بإصدار نسخ إلكترونية من أوراق الإجازات المرضية.

 

وتصدر بولندا سنويا ثمانية ملايين شهادة إجازة مرضية تغطي فترة تقل عن سبعة أيام.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.