بيلاروسيا “لا تريد” صراعات على حدودها و تتهم وارسو بأنها “المستفيد” من الأزمة

اتهم رئيس بيلاروسيا بولندا بـ “الحاجة الماسة” لهذه الأزمة بسبب “مشاكلها الداخلية” والمشاكل مع الاتحاد الأوروبي ،وأكد ألكسندر لوكاشينكو ، اليوم الاثنين ، إن بلاده لا تريد صراعًا على الحدود مع بولندا ، في أعقاب أزمة الهجرة.

قال لوكاشينكو إن “صحفيينا وغيرهم على حق في استخلاص استنتاجات مفادها أن بولندا بحاجة إلى هذا الصراع اليوم. لديها كثير من المشاكل الداخلية، ومشاكل مع الاتحاد الأوروبي”.

ونقلت وكالة أنباء بيلتا الرسمية عن لوكاشينكو قوله “يجب أن أؤكد أننا لا نريد أي صراع على حدودنا. بالنسبة لنا سيكون ضارا تماما .”

 

من جهة أخرى ، قال رئيس بيلاروسيا أنه يتم العمل على اقناع المهاجرين العالقين على الحدود بالعودة إلى “الوطن” لكنهم يرفضون.

يتجمع آلاف الأشخاص ، معظمهم من الشرق الأوسط ، في مخيمات مؤقتة ، في الأراضي البيلاروسية بالقرب من الحدود البولندية ، في وقت تنخفض فيه درجات الحرارة بشكل حاد .

وبدوره يتهم الاتحاد الأوروبي مينسك بتنظيم رحلات الهجرة الي الحدود كشكل من أشكال الانتقام ضد العقوبات الغربية المفروضة على النظام البيلاروسي.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة