بالفيديو -اندلاع مواجهات بين المهاجرين وحرس الحدود البولندي…ماسبب “تفاقم” الوضع على الحدود ؟!

اندلعت أعمال العنف على الحدود الشرقية بين بولندا وبيلاروسيا اليوم الثلاثاء حيث قام المهاجرون برمي الحجارة على قوات حرس الحدود البولندي ما دفعهم بالرد باستخدام مدافع المياه والغاز المسيل للدموع .

قال حرس الحدود البولندي، إن المهاجرين الذين كانوا يخيمون بالقرب من معبر الحدود بين كوجنيتسا و بروزغي يتصرفون “بشكل عدواني” ، حيث ألقوا الحجارة وأشياء مختلفة على القوات البولندية. وقالت الوكالة الأمنية على تويتر “من أجل منع العبور غير القانوني للحدود ، تم استخدام خراطيم المياه ضد الأجانب العدوانيين”.

ونشرت وزارة الدفاع البولندية فيديوهات على تويتر تظهر ضباط وجنود بولنديين يقفون جنبًا إلى جنب بدروع مكافحة الشغب بينما يتم رشق الحجارة فوق السياج الحدودي من الأسلاك الشائكة ، ووصفت المشهد بأنه “هجوم للمهاجرين”.

كما اتهمت وزارة الدفاع البولندية ،مينسك بتزويد المهاجرين بـ “قنابل صوتية”.

و وصف المتحدث باسم مدير الأمن القومي البولندي ،ستانيسواف جارين، في تغريدة على تويتر أن مايجري على الحدود حالياً هو محاولة “اقتحام للحدود”.

وعلى الجانب البيلاروسي ، ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في بيلاروسيا أن الوضع “يتفاقم”،حيث يمكن رؤية حشود من المهاجرين وهم يحاولون تجاوز الاسلاك الشائكة ويجمعون أغصان الأشجار لرميها باتجاه الجانب البولندي من المعبر من أجل الوصول إلى بولندا.

وبحسب وكالة الانباء البيلاروسية “بيتا” يقول الناس إنهم” سئموا الانتظار ومستعدون لاختراق الحدود”.

من غير الواضح سبب اندلاع مواجهات يوم الثلاثاء ، لكن هناك شعورًا متزايدًا بالإحباط بين المهاجرين بأن أوروبا لا ترحب بهم ، كما انتشرت الشائعات على مدار الـ 48 ساعة الماضية في المخيمات التي يتواجد فيها المهاجرون بأن بولندا كانت مستعدة لفتح ممرها الإنساني – وهو ادعاء تقول بولندا إنه غير صحيح.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة