أزمة المهاجرين تتفاقم .. وروسيا تتهم بولندا بـ”انتهاك القوانين”

انتقدت روسيا ، اليوم الثلاثاء ، بولندا وطريقة معاملتها للمهاجرين بعد أن أطلق الأمن البولندي الغاز المسيل للدموع على مهاجرين رشقوا أفرادها بالحجارة في بلدة كوسنيكا الحدودية (شرق) ، وفق ما اعلنته وزارة الدفاع البولندية.

قال وزير الخارجية ، سيرغي لافروف ، خلال مؤتمر صحفي بعد أن أطلق الأمن البولندي الغاز المسيل للدموع على مهاجرين رشقوا أفرادها بالحجارة في بلدة كوجنيتسكا على الحدود الشرقية لبولندا مع بيلاروسيا إن “قوات الأمن البولندية تنتهك القوانين والاتفاقيات الدولية في التعامل مع أزمة المهاجرين على الحدود البيلاروسية”.

واضاف “في هذه الحالة، أولاً، بولندا خرجت عن طورها، والقيادة في بروكسل تستخدم معايير مزدوجة بشكل علني ومفتوح، بشكل يجعلها في وضع لا يمكنها فيه إلا أن تدرك أنها تضع نفسها في موقف محرج للغاية”.

لايتم التعاطي مع أزمة المهاجرين العالقين على الحدود الشرقية للاتحاد الاوروبي وسط ظروف مناخية قاسية على آنها أزمة انسانية ابدا وانما” تصعيد سياسي” ،و” تصفية حسابات سياسية “بين بيلاروسيا وحليفتها موسكو وبين الغرب ،يعني ان انعكاسات هذه الأزمة السياسية باتت تطغى على الجوانب الانسانية.

وهذا ما أكده المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، يوم أمس الإثنين، قائلاً بأن أزمة المهاجرين على الحدود البيلاروسية البولندية “سياسية”، وأن خلق أزمة إنسانية لأسباب سياسية غير مقبول.

في حين وصف الاتحاد الأوروبي آن نقل المهاجرين عبر بيلاروس إلى حدود الاتحاد الأوروبي بأنه “تهديد هجين “من مينسك من أجل زعزعة استقرار الكتلة .

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة