بعد مواجهات طويلة .. المهاجرون يعودون الى مخيماتهم بعد إحباط عملية إقتحام الحدود !

 

عاد المهاجرون إلى معسكرهم في الجانب البيلاروسي حيث يجلسون حاليا ويشعلون النيران ، نحن نفترض أن هناك حوالي ألفي شخص – قالت المتحدثة باسم حرس الحدود ، الملازم الثاني Anna Michalska.

وكتب حرس الحدود على تويتر مساء الثلاثاء “بعد هجوم اليوم على الخدمات البولندية في محيط معبر بروزجي الحدودي في بيلاروسيا ، انتقل الأجانب إلى منطقة المعسكر السابق ، في الوقت الحالي ، هناك حوالي 2000 أجنبي”. .

يرافق التدوينة على تويتر مقطع فيديو يظهر ، من بين أمور أخرى شخصين يرشقان الضباط البولنديين بالحجارة ، ومجموعة من الأشخاص يجلسون في دائرة بجوار النار.

الناطقة الرسمية باسم حرس الحدود أعلنت آنا ميشالسكا أقالت أن الهدوء عاد الى المناطق الحدودية

و أكدت ميشالسكا أن المهاجرين في معسكر حيث يجلسون وقد اشعلوا النيران. – نحن نفترض أن هناك حوالي ألفي شخص .

وأضافت أن ضابطي حرس الحدود أصيبا نتيجة هجوم الثلاثاء الذي شنه مهاجرون على الحدود البولندية ، مشيرة الى أن الإصابات لا تعرض حياتهم للخطر .

وفي وقت سابق ، أبلغ المتحدث باسم وزير منسق الخدمات الخاصة ، ستانسواف سارين ، أن الضباط والجنود البولنديين صدوا الموجة الأولى من هجمات المهاجرين.

بدورها ، أفادت الشرطة البولندية بإصابة سبعة من رجالها بجروح خلال هجمات الثلاثاء

وكتب على تويتر “يشمل ذلك شرطي أصيب في رأسه بحجر ونقل إلى المستشفى ، وشرطية مصابة في الرأس نقلت إلى المستشفى و 5 من رجال الشرطة بجروح في الذراعين والساقين ، كانت الإصابات ناجمة عن أشياء ألقيت علينا” – .

وتفاقم الوضع عند معبر Kuźnica-Bruzgi الحدودي ، حيث يخيم المهاجرون على الجانب البيلاروسي منذ يوم الاثنين ، صباح يوم الثلاثاء حدثت محاولة جماعية لإجتياز الحدود ، حيث قام بعض المهاجرين بإلقاء الحجارة على قوات حرس الحدود البولندي في محاولة لتجاوز الحدود ، فيما تصدت لهم قوات حرس الحدود البولندية باستخدام خراطيم المياه ورذاذ الفلفل .. وأضافت وزارة الدفاع الوطني أن “المهاجرين جهزوا من قبل الخدمات البيلاروسية بمواد حادية لـ طعن جنود وضباط بولنديين”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة