ميركل تتحدث مع رئيس وزراء بولندا حول تطورات الأزمة على الحدود مع بيلاروسيا

تحدث رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي عبر الهاتف ،يوم الأربعاء، مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حول تطورات الأزمة على الحدود مع بيلاروسيا ،وفق ما اعلنته مستشارية رئيس الوزراء ومكتب رئيس الحكومة الألمانية .

وفقًا للمتحدث باسم الحكومة الألمانية ، ستيفن سيبرت ، كان موضوع المحادثة “التعاون الألماني البولندي الوثيق” فيما يتعلق بالوضع المزعج على الحدود البولندية البيلاروسية .

وأكدت ميركل خلال المحادثة مع رئيس الحكومة البولندية  على” تضامن الجانب الألماني الكامل مع بولندا”.

وفي ذات السياق أيضاً ، فقد قد أجرت ،ميركل، مكالمة هاتفية ،الاربعاء مع لوكاشينكو و هو الاتصال الثاني بينهما خلال ثلاثة أيام ،و أعلنت مينسك الأربعاء أن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اتفقا على بدء مفاوضات على مستوى أوروبي لحل أزمة المهاجرين عند حدود الاتحاد الاوروبي وبيلاروسيا.

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفان زايبرت، عبر تغريدة في “تويتر”، إن ميركل ولوكاشينكو بحثا “الوضع الصعب عند الحدود بين بيلاروسيا والاتحاد والأوروبي”، مؤكداً أن البحث تناول “بالذات الدعم الإنساني الضروري للمهاجرين واللاجئين الموجودين هناك حالياً”.

وكانت بولندا قد انتقدت بشدة إجراء ميركل مكالمة هاتفية مباشرة مع لوكاشينكو الذي لا يعتبره الاتحاد الأوروبي “منتخباً شرعياً”.

وقال المتحدث باسم الحكومة البولندية، بيوتر مولر، إنه “تعجّب شخصياً من المحادثة مع لوكاشينكو، لأنها تعدّ بطريقة ما قبولاً بانتخابه”، وأضاف: “أفهم الوضع، لكنني أعتقد أنها ليست خطوة جيدة”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة