وزير الداخلية البولندي : الدفعة الأولى من المهاجرين طارت إلى بغداد !

 

أعلن وزير الداخلية والإدارة ، ماريوش كامينسكي ، الخميس ، أن أول مجموعة من عدة مئات من المهاجرين من المواطنين العراقيين كانت على متن الطائرة التي غادرت مينسك متوجهة إلى بغداد ، حيث يعودون إلى موطنهم الأصلي !

في مستشارية رئيس الوزراء ، التقى رئيس وزارة الداخلية والإدارة ، ماريوش كامينسكي ، برئيس وزارة الداخلية الألمانية ، هورست سيهوفر ، كان الموضوع الرئيسي للمحادثة هو الوضع على الحدود البولندية البيلاروسية.

ووأفاد رئيس وزارة الداخلية والإدارة أن ” الدفعة الأولى من عدة مئات من المواطنين العراقيين المهاجرين كانت على متن الطائرة التي غادرت مينسك متوجهة إلى بغداد ، حيث عاد مواطنوها الى موطنهم الأصلي “. واضاف “على حد علمي ستكون هناك طائرة اخرى غدا تقلهم الى العراق”.

وأعرب ماريوش كامينسكي عن أمله في أن تكون هذه هي المرحلة الأولى من توقف تصعيد الأزمة على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا ، وقال الوزير – إن تصرفاتنا من جانب السلطات البولندية والسلطات الألمانية والاتحاد الأوروبي تقودنا خطوة بخطوة إلى حلول جيدة.

وأضاف ماريوش كامينسكي أيضًا أننا نعمل عن كثب مع فرونتكس ( وكالة حرس الحدود الأوروبية ) لإعداد عودة هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين الذين انتهى بهم الأمر نتيجة الإجراءات السياسية لنظام لوكاشينكا في بولندا الى بلادهم .

  • ستقدم السلطات البولندية كل المساعدات اللوجستية – وإذا لزم الأمر – المالية للصليب الأحمر الدولي من أجل تقديم المساعدة الإنسانية لأولئك الموجودين على الجانب الآخر من الحدود بأسرع ما يمكن وبفعالية – أكد رئيس وزارة الداخلية والإدارة.

وقال ماريوش كامينسكي إنه على اتصال متكرر برئيس وزارة الداخلية الألمانية ، سيتم التشاور في جميع الأنشطة الهامة التي سيضطلع بها الجانبان البولندي والألماني ، رئيس الوزراء على اتصال مع المستشارة ميركل ، والرئيس على اتصال برئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية ، وشدد على أن المشكلة كبيرة ، والمشكلة نحلها معًا خطوة بخطوة ، ولدينا تقييم مشترك لما يحدث على الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي ، أي على حدودنا البولندية البيلاروسية.

وأكد أن نظام لوكاشينكا كان يحاول خلق طريق هجرة مصطنع إلى الاتحاد الأوروبي لأسباب سياسية ، وقال ماريوش كامينسكي ، رئيس وزارة الداخلية والإدارة: “أريد أن أوضح الأمر ، وأخبرت شركائنا الألمان أن بولندا لن تسمح بإقامة طريق هجرة قانوني ، طريق من أوروبا الشرقية”.

وشدد وزير الداخلية والإدارة “لن نسمح بطريق الهجرة إلى الاتحاد الأوروبي الذي أنشأه نظام لوكاشينكو” ،

أن جميع الإجراءات يتم اتخاذها “بشكل وحازم ، بالتعاون مع شركائنا وحلفائنا” ، وشدد على أنه – خطوة بخطوة سنؤدي إلى تهدئة الموقف على الحدود الشرقية على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي وسنحقق النجاح في هذا الصدد.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة