التضامن وحده يكفي… وزير الخارجية البولندي حول تفعيل المادة الرابعة لحلف الناتو

قال وزير الخارجية البولندي ، الجمعة ، إن التطورات الحالية في أزمة المهاجرين على الحدود البولندية البيلاروسية لا تبرر تفعيل المادة الرابعة لحلف الناتو.

تنص المادة 4 من حلف الناتو على إجراء مشاورات مشتركة في حال شعر أحد أعضاء الحلف أن وحدة أراضيه أو استقلاله السياسي أو أمنه مهدد.

وصرح زبيغنيف راو للتلفزيون البولندي العام أن ما تحتاجه بولندا حقًا في الأزمة هو الدعم من دول الناتو.

وقال راو: “الوضع على الحدود لا يشير إلى حاجتنا للتحرك لفرض المادة 4 الآن ، دعم سياسي صادق وواسع من كل دولة عضو في الناتو”.

وردا على سؤال حول المشاورات الهاتفية الأخيرة بشأن الأزمة بين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو ، قال راو إن بولندا لا تعتبر هذه الخطوة “الحل الأنسب” ،.

كما اشار، راو، الى محادثته الأخيرة مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين ، وقال إن بلينكين أكد له دعم الولايات المتحدة في أزمة الحدود. 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة