fbpx

معلومات صادمة في قضية العراقي الذي اعتقل في وودج … الشرطة تبحث عن القنبلة؟

 

اعتقلت السلطات البولندية مساء الاحد رجلا عراقيا (48 عاما) بتهمة التخطيط لهجوم ارهابي وقام مراسل لوكالة الانباء البولندية “تي في ان 24” بتسريب بعضا من جلسة التحقيق مع الرجل و التي اعترف فيها انه قام باستئجار شقتين في وود ج وكراكوف ومازال يقيم في الفندق وذلك بحجة فتح مطعمين للبيتزا في كلا المدينتين وهذا سبب تنقله بين المدينتين وان الصور التي بحوزته هي لأغراض تجارية وليقوم باختيار المكان المناسب لبدء مشروعه التجاري، وخلال التدقيق من قبل جهاز الأمن الداخلي تبين ان الرجل ليس لديه المال الكافي لفتح مثل هذه الاعمال وعند مواجهته بذلك قام بتغيير افادته وقال ان الصور والخطط التي بحوزته هي مهمة للمخابرات السويسرية كلف بالقيام بها ولم يكشف أي تفاصيل أخرى.

وداهمت الشرطة البولندية الشقتين اضافة الى الفندق للبحث عن أي ادله جديدة وخلال فحص الحقيبة التي كانت بحوزته في المختبر تبين انها تحتوي على اثار ضئيلة من مواد متفجرة تستخدم لصنع قنبلة هذا ما نفاه الرجل وأكد انها مواد تستخدم في الصناعات الغذائية وكان بحوزته بطاقة اقامة دائمة في اوروبا ويتردد على سويسرا والسويد حيث من الصعب التأكد من مكان اقامته في اوروبا وفي تقرير لأجهزة الأمن ان الرجل طرد من

سويسرا ومن السويد وهو يقيم في بولندا من ايام قليلة.

وصرحت “بياتا مارتشاك”من مكتب المدعي العام في وودج لوكالة “تي في ان 24″ ان ماوجد من اثار متفجرات ليست سببا لاتهامة بارتكاب بهجوم ارهابي فهذه الكمية الضئيلة لايمكن ان تسبب اي انفجار”.  

ومازال مكتب التحقيقات يبحث عن أي شركاء محتملين للرجل لتحليلهم بأن الصور والمخططات التي بحوزته هي جزء من شيئ أكبروالاعتقاد ان بقايا المواد المتفجرة التي وجدت في الحقيبة هي بقايا من قنبلة تم اعدادها للقيام بهجوم ارهابي في البلاد ومن المتوقع ان يتلقى عقوبة بالسجن تصل الى ثمانية سنوات..

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة