أفادت وسائل اعلام اسرائيلية عن مصادر بـ ​وزارة الخارجية الإسرائيلية​، أن القائم بالأعمال الإسرائيلي في ​وارسو​، تال بن أري، سيعاد لمزاولة منصبه هذا الأسبوع، بعد خطوات إيجابية إتخذتها ​بولندا​.

ونقلت صحيفة “​جيروزاليم بوست​” عن المصدر قوله: “إن خطوة إعادة بن أري إلى وارسو ليست خطوة دبلوماسية تعادل إرسال سفير، وكان من المفترض أن تتم عودته بهدوء من دون إعلان في وسائل الإعلام، حسب موقع الإسرائيلي.

وجاءت الخطوة الإسرائيلية بسحب القائم بأعمالها ، بعد أن وقع الرئيس البولندي أندريه دودا تعديلات على التشريع الذي يحد من حقوق اليهود الناجين من “الهولوكوست” في استعادة ممتلكاتهم وممتلكات أسلافهم التي ضاعت في الحرب العالمية الثانية.

اعتبرته الخارجية الاسرائيلية  “إنه تدبير خطير لا يمكن لإسرائيل أن تتغاضى عنه”.