الشرطة تنشر فيديو لأحداث الشغب في أحد مراكز احتجاز المهاجرين غرب بولندا

قال ،مارتسين مالودي، متحدث باسم شرطة مقاطعة لوبوسكي يوم الجمعة إن قرابة 600 شرطي شاركوا يوم الخميس في عملية تهدف إلى تهدئة الاضطرابات التي اندلعت في مركز للاجئين يخضع للحراسة في Wędrzyn غرب بولندا.

وتابع “بفضل الإجراءات الفعالة والمهنية التي اتخذتها الشرطة وحرس الحدود ، استقر الوضع” ، مضيفا أن “وجودا قويا للشرطة لا يزال في الموقع”.

يوم الخميس ، غادرت مجموعة من المهاجرين العدوانيين المبنى وبدأوا بالصراخ و ترديد هتافات تطالب بالإفراج الفوري عنهم من المركز.

حاولوا مغادرة المركز وقاموا بتدمير السياج وتحطيم النوافذ و اشعال النيران في المركز ، وعند رفضهم الانصياع للأوامر ، تم إرسال المزيد من حرس الحدود والشرطة لتهدئة الوضع.

وصرح مالودي: “الشيء الأكثر أهمية هو أنه لم يتمكن أحد من الهرب”.

ويضم المركز حاليا 604 اشخاص بينهم 359 عراقيا و 69 افغانيا. جميعهم من الشباب ، تم إرسالهم إلى المركز بأمر من المحكمة.

تكافح بولندا لوقف موجة المهاجرين الذين يحاولون عبور حدودها الشرقية من بيلاروسيا. يتهم أعضاء الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ، ألكسندر لوكاشينكو ، بالتحريض على الأزمة من أجل زعزعة استقرار الكتلة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة