التشيك تشدد القيود على القادمين من بولندا ولوكسمبورغ و 5 دول أخرى في الاتحاد الأوروبي

سيخضع المسافرون غير الملقحين من بولندا ولوكسمبورغ وسان مارينو لقواعد دخول أكثر صرامة ، حيث ارتفعت معدلات الاصابة بفيروس كورونا في هذه البلدان مؤخرًا ، وبالتالي ، تمت إضافتهم إلى القائمة الحمراء، حسبما كشفت السلطات التشيكية. .

وفقًا لتقييم المخاطر الوبائية الذي نشرته وزارة الصحة التشيكية، اعتبارا من يوم الاثنين الموافق 29 نوفمبر/تشرين الثاني ، دخلت التغييرات الجديدة حيز التنفيذ، وستشمل أيضًا الوافدين من فرنسا وموناكو والبرتغال وإسبانيا .

وكشف البيان الصحفي أن “وزارة الصحة قد حددت أيضًا شروط العودة من البلدان التي تنتشر فيها طفرة جديدة لفيروس كورونا” .

وسيتعين على المسافرين، الذين قضوا أكثر من 12 ساعة في جنوب إفريقيا أو ناميبيا أو ليسوتو أو زيمبابوي أو زامبيا أو موزمبيق في الأيام الـ14 الماضية، الخضوع لحجر صحي لمدة عشرة أيام، لدى دخولهم جمهورية التشيك.

يجب على الوافدين غير الحاصلين على اللقاح من البلدان في القائمة الحمراء :

  • تعبئة استمارة ما قبل الوصول
  • إجراء اختبار PCR قبل دخول الدولة
  • الخضوع لحجر صحي لمدة 14 يومًا ، مع إمكانية إنهاء الحجر الصحي عن طريق إجراء اختبار PCR في موعد لا يتجاوز اليوم الخامس.

في الوقت الحالي ، تُظهر بيانات منظمة الصحة العالمية (WHO) أن الوضع الوبائي في التشيك خطير ، و ذكر “راديو براغ” التشيكي، الأحد، أن السلطات التشيكية تتعامل حاليا، مع ما يعتقد أنه أول حالة إصابة في البلاد بالسلالة الإفريقية “بي.1.1.529” لفيروس كورونا، المعروفة أيضا باسم “أوميكرون”.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة