بسبب أوميكرون الجديد…الاتحاد الأوروبي يطلب من الدول الأعضاء تعليق جميع رحلات السفر من دول جنوب إفريقيا

تقدمت مفوضية الاتحاد الأوروبي باقتراح رسمي للدول الأعضاء لوقف جميع رحلات السفر من الدول الواقعة في جنوب افريقيا بعد اكتشاف متغير فيروس COVID-19 الجديد الذي تم الابلاغ عنه في جنوب إفريقيا يوم الخميس الماضي.

في بيان صحفي حول متغير “أوميكرون” الجديد ، حثت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين الدول الأعضاء على وقف السفر من البلدان المتضررة من المتغير الجديد من أجل منع انتشاره في أوروبا.

قالت رئيسة المفوضية ” اقترحت المفوضية الأوروبية اليوم على الدول الأعضاء تفعيل” مكابح الطوارئ “على السفر من دول في الجنوب الأفريقي والدول الأخرى المتضررة للحد من انتشار البديل الجديد. يجب تعليق جميع الرحلات الجوية إلى هذه البلدان. يجب تعليقها حتى يكون لدينا فهم واضح حول الخطر الذي يمثله هذا البديل الجديد “.

وتابعت أيضاً أنه علي جميع المسافرين من هذه المنطقة إلى كتلة الاتحاد الأوروبي الخضوع لقواعد الحجر الصحي الصارمة كإجراءات احترازية.

وبالفعل حظرت نسبة كبيرة من دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن السفر من دول جنوب أفريقيا منذ صباح يوم الجمعة 26 نوفمبر.

كانت ألمانيا من بين أوائل دول الاتحاد الأوروبي التي حظرت السفر من جنوب إفريقيا يوم الجمعة ، وفي وقت لاحق ، شمل الحظر كلا من ناميبيا، زيمبابوي، بوتسوانا، وليسوتو، إيسواتيني، وموزمبيق.

واعلنت المملكة المتحدة ، الخميس، حظر الرحلات الجوية من 6 دول إفريقية “مؤقتا”، اعتبارا من الجمعة؛ بسبب ظهور السلالة الجديدة من الفيروس.

كما فرضت دول أخرى مثل إيطاليا والنرويج وجمهورية التشيك وغيرها أيضًا حظرًا على السفر.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة