الحكومة البولندية تطلق درعاً مالياً لدعم الأسر المتضررة من ارتفاع الأسعار

اعلنت الحكومة البولندية ،اليوم الثلاثاء ، عن اطلاق درعًا ماليًا تقدر قيمته بـ 10 مليارات زلوتي بولندي (2.1 مليار يورو) مخصصاً “لحماية” اقتصاد البلاد والأسر التي تعاني من ارتفاع التضخم ومن المتوقع آن يشمل 7 ملاين أسرة.

وقال ماتيوش مورافيتسكي إن الدرع سيقدم تخفيضات في الضرائب على الوقود والكهرباء ، وتخفيضات في ضريبة القيمة المضافة على التدفئة وخطة مساعدة من التضخم للأسر المتضررة من ارتفاع الأسعار.

وقال أيضا إن الحكومة أقرت مشروع قانون لخفض ضريبة الاستهلاك على الوقود والطاقة في وقت سابق يوم الثلاثاء.

قال مورافيتسكي إن المساعدة المالية المقدمة للأسر التي تعاني من ارتفاع الأسعار ستتراوح من 400 زلوتي بولندي (85.4 يورو) إلى 1100 زلوتي بولندي (235 يورو) ، وسيتم دفعها على شريحتين.

واوضح رئيس الوزراء أنه من المقرر أيضًا إجراء تخفيضات في ضريبة القيمة المضافة ، تتراوح من 23 إلى 8 في المائة ، على غاز التدفئة والكهرباء ، وإلغاء ضريبة الاستهلاك على الكهرباء.

وقال رئيس الوزراء “بدأنا اليوم العمل ببنود درع مكافحة التضخم”. “إنه لحماية الأسر البولندية وميزانياتها من ارتفاع الأسعار.”

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة