الرئيس البولندي يدعو رجال الأعمال القطريين إلى الاستثمار في بلاده

دعا الرئيس البولندي أندري دودا رجال الأعمال القطريين إلى الاستثمار في بلاده، وأشار إلى الدور المهم الذي يلعبه مجلس الأعمال القطري البولندي، الذي تأسس في العام 2020، في تعزيز الشراكة بين الطرفين.

وقال الرئيس دودا، خلال لقاء المائدة المستديرة مع رجال الأعمال القطريين في الدوحة اليوم الأحد، إن قطر وبولندا تعتبران من أكثر الدول نموا وديناميكية، واصفا العلاقات بين البلدين بـ”الاستراتيجية”، لافتا إلى أن بولندا تستورد 2.1 مليون طن من الغاز المسال من قطر، ما يثبت أهمية قطر بوصفها شريكاً تجارياً استراتيجياً لبولندا.

وأضاف الرئيس البولندي، الذي بدأ أمس زيارة إلى قطر، أنه توجد مجالات أخرى عديدة يمكن التعاون فيها إضافة إلى قطاع الطاقة، موضحا أن الميزان التجاري بين البلدين “يميل الى مصلحة قطر بنسبة كبيرة، نظرا لصادرات الغاز القطرية”.

وقال إن بولندا تسعى إلى تحقيق نوع من التوازن في التبادلات التجارية، حيث توجد لدى بولندا منتجات عالية الجودة، فضلا عن فرص استثمارية عديدة، ومنها التعاون في مجالات الطيران وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والزراعة والأغذية.

وأمل أن يكون لدى بولندا حصة أكبر في مشاريع البنى التحتية، مؤكدا استعداد بولندا لمشاركة قطر في تجربة تنظيم بطولة أمم أوروبا 2022، بما يساعد في تنظيم قطر مونديال كأس العالم 2022.

وأشار النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وصناعة قطر راشد بن حمد العذبة إلى أن منتدى الأعمال القطري  البولندي، الذي عقد على هامش زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى جمهورية بولندا عام 2017، ساهم في تفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وفتح مجالات أوسع للتعاون على مستوى القطاع الخاص.

وأشار إلى أن التبادل التجاري بين البلدين يشهد نموا متصاعدا، إذ ارتفع بمعدل ثلاثة أضعاف خلال السنوات الخمس الماضية، من 650 مليون ريال ( 178 مليون دولار) عام 2015 إلى نحو 2.65 مليار ريال نهاية العام الماضي، وبلغ خلال الربع الثالث من العام الجاري نحو2.8 مليار ريال، بالرغم من تداعيات جائحة كورونا عالمياً.

وجرى في ختام لقاء المائدة المستديرة توقيع عدد من اتفاقيات التعاون، ومنها اتفاقية تعاون بين مركز قطر الوطني للمؤتمرات ومركز التجارة والمعارض البولندي.

وترتبط قطر وبولندا بعلاقات قوية في القطاعات السياسية والاقتصادية وغيرها، وكان عام 2016 نقطة تحول في العلاقات التجارية بين البلدين، عندما بدأ تسليم الغاز الطبيعي المسال القطري إلى بولندا، بعد افتتاح محطة الغاز في “سوينوجيسي” البولندية على بحر البلطيق.

وتستورد بولندا ثلث احتياجاتها من الغاز الطبيعي المسال من قطر، التي أصبحت أكبر مورد للغاز الطبيعي إلى بولندا، خاصة عقب الاتفاقية التي وقعت عام 2017، والتي تضاعف كمية الغاز المصدر إلى بولندا.

وبفضل الوجود المتزايد لرأس المال القطري في بولندا، زادت الاستثمارات في سوق العقارات البولندي، ومن ذلك شراء مجمع مباني المكاتب في وارسو، وبلغ حجم الصادرات القطرية إلى بولندا نحو 750.1 مليون دولار، تتكون في الأساس من الغاز الطبيعي المسال، في حين كانت الصادرات البولندية إلى قطر متنوعة وبلغت مستوى قياسيا بنحو 102.3 مليون دولار، وتضمنت مجموعة من المنتجات، من بينها أجهزة ميكانيكية وكهربائية، إلى جانب منتجات زراعية ومنتجات صحية، وأنواع مختلفة من الأثاث.

العربي الجديد

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة