fbpx

رئيسة وزراء بولندا تطالب ميركل بتفسير الهجمات الإرهابية ضد رعاياها بألمانيا

طالبت رئيسة وزراء بولندا بياتا سيدلو، المسئولين الألمان في حكومة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بتقديم “معلومات صادقة” للدولة المجاورة لهم، حول مقتل امرأة بولندية حامل على يد أحد اللاجئين السوريين بساطور، حسبما ذكرت صحيفة (ديلي إكسبرس) البريطانية. وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة أن الحكومة اليمينية في بولندا لطالما انتقدت سياسة الهجرة التي تتبعها ميركل، والتي تسببت في تدفق نحو مليون مهاجر إلى البلاد منذ 2015.

وفى السياق، نقلت عن سيدلو قولها إنه “خلال الأسابيع الأخيرة، شهدنا هجمات إرهابية يوميا، وتؤثر مثل هذه الأحداث أيضا على رعايانا في ألمانيا”. وأعادت الصحيفة البريطانية إلى الأذهان رفض بولندا في وقت سابق من العام الجاري اتفاق اللاجئين في الاتحاد الأوروبي الذى يقضى بتوفير منازل لآلاف المهاجرين السوريين وذلك ردا على هجوم إرهابي ضرب بلجيكا شهر مارس الماضي وهجوم باتاكلان في باريس نوفمبر الماضي. وأضافت رئيسة وزراء بولندا أن الحكومة البولندية لديها “مسئولية تقتضى المطالبة بتفسير أحداث” الأسبوع الماضي باعتبارها وقعت “على الجانب الآخر من الحدود”.

وأشارت “ديلى كسبرس” إلى أن موجة من الهجمات الارهابية بدأت على الأراضي الألمانية يوم الاثنين الماضي عندما هاجم لاجئ أفغاني مراهق أحد الركاب فى قطار قرب فورتسبورج بفأس. وجاءت تصريحات رئيسة الوزراء البولندية بعد دعوات مماثلة من وزير الخارجية للبلاد فيتولد فاشيكوفسكى الاثنين الماضي، حيث طالب أجهزة الاستخبارات الألمانية والسياسيين بالاستجابة لمثل هذه الحوادث.

وأشار وزير الخارجية البولندي إلى وجود صلة بين دعوة ألمانيا للمهاجرين لدخول البلاد وزيادة الإرهاب، قائلا “نتوقع منهم تفسير هذه الأفعال”. 
وكالات

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة