المستشار الألماني الجديد يتفهم طريقة تعامل بولندا مع المهاجرين وينتقد لوكاشينكو

أبدى مستشار ألمانيا الجديد، أولاف شولتس، تفهمه لطريقة تعامل بولندا مع المهاجرين الموجودين على الحدود مع بيلاروسيا. وأنحى شولتس بالمسؤولية عن هذا الموقف على الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو.

أبدى المستشار الألماني الجديد، أولاف شولتس، الثلاثاء (السابع من كانون الأول/ديسمبر 2021) تفهمه لطريقة تعامل بولندا مع المهاجرين الموجودين على الحدود مع بيلاروسيا. وأنحى شولتس بالمسؤولية عن هذا الموقف على الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو مشيراً إلى أنه ليس لديه شرعية عند شعبه وأنه يحاول بسياسة اللجوء التأثير على أوروبا، وقال إن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على بيلاروسيا كان أمراً صائباً. وتسري هذه العقوبات على جهات من بينها شركة الطيران البيلاروسية الحكومية بيلافيا.

وأشاد شولتس بالمحادثات الجارية حول إعادة المهاجرين إلى أوطانهم وقال إن هذه المحادثات أظهرت تأثيراً حيث قام العراق مؤخراً بإعادة مئات من المهاجرين العالقين في بيلاروسيا. وأضاف شولتس: “ولذلك أعتقد أنه يجب الاعتراف بأن بولندا اضطلعت بواجب صعب وواجهت تحدياً كبيراً للغاية”.

وانتخب البرلمان الألماني الاتحادي (بوندستاج) اليوم الأربعاء (الثامن من كانون الأول/ديسمبر 2021) السياسي المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، أولاف شولتس، مستشارا جديدا لجمهورية ألمانيا الاتحادية خلفا للمسيحية الديمقراطية، أنغيلا ميركل.

يذكر أن آلاف المهاجرين واللاجئين يحاولون منذ أسابيع اجتياز حدود بيلاروسيا مع الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي للوصول إلى بولندا أو دول البلطيق، ويتهم الاتحاد الأوروبي لوكاشينكو باستهداف استقدام أشخاص من مناطق أزمات إلى مينسك لتهريبهم بعد ذلك إلى دول الاتحاد الأوروبي وزعزعة الاستقرار في الغرب.

ونصبت دول الاتحاد الأوروبي الواقعة على الحدود مع بيلاروسيا أسلاكا شائكة لمنع المهاجرين من الدخول.

(د ب أ)

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة