مظاهرات ضد الفاشية والعنصرية في العديد من المدن البولندية

0
pap

 

 

 

 

شهدت العديد من المدن البولندية يوم أمس السبت مظاهرات ضد العنصرية في بولندا واكدوا انه لا وجود للفاشية والعنصرية في البلاد وكانت أكبرها في “وارسو-فروتسواف-كراكوف” .

وخرجت هذه المظاهرات للتضامن  في اليوم العالمي لمكافحة التمييز العنصري الذي يصادف يوم 21 آذار / مارس ، وخرج المتظاهرون في كلا من  وارسو ، كاتوفيتسي ، كراكوف ، بوزنان ، شتشيتسين ، “غدانسك-غدينيا-سوبوت” ، فروتسواف ,أولشتين.

واعلنت الشرطة ان المظاهرات التي جرت يوم السبت مرت بسلام دون أي حوادث و شارك فيها وفقا لتقديراتهم  في وارسو مثلا مايقارب من 500 شخص .

في وارسو ، كانت المظاهرة تحت شعار “كفى للعنصرية والفاشية ! انطلقت في الساعة 12 ظهرا plac zamkowy في المدينة القديمة وأوضح المنظمون ، أن المظاهرة هي تعبير عن معارضة “الموجة المتزايدة من العنصرية والفاشية في بولندا”.

حمل المتظاهرون عددا من اللافتات كتب عليها شعارات: ” كفى للعنصرية والفاشية ” , “بولندا بيضاء فقط في الشتاء”,”أوقفوا الفاشية” اضافة الى اعلام الاحزاب المشاركة مثل حزب razem , Warszawskiego Strajku Kobiet , و Ruch Sprawiedliwości Społecznej .

 

 

 

وشارك في تنظيم المظاهرة في شتيتشين  Polska Szczecin و Lambda Szczecin و Reefuges Szczecin و Green Party  المشاركون في الاحتجاج حملوا شعارات لا للفاشية و الجميع متساوون و تسقط الفاشية .

وقال مارتسين بليتشينسكي من حزب Partii Zieloni من حزب خلال المظاهرة في شتيتشين – نطالب بأن يبدأ القانون البولندي في نهاية المطاف بمكافحة العنصرية وكراهية الأجانب والفاشية البولندية عن طريق الخطأ الذي يطلق عليه الوطنية –  

وفي مدينة بوزنان حمل المتظاهرون لافتات ضد العنصرية و العنف والاستغلال وشدد المشاركون على أن “الشعارات الأساسية للمجتمعات المتضامنة والآمنة والمسؤولة هي التسامح المتبادل والانفتاح واحترام التعددية الثقافية وتنوع المواطنين

وشارك في المظاهرة  مدير المركز الثقافي والتربوي الإسلامي ، رئيس المجلس الأعلى للجامعة الإسلامية في بولندا “يوسف شديد”.

ووجه شديد نداء لوقف “هذه الموجة من الكراهية التي فاضت مؤخرا في بولندا “.

 

واضاف شديد” – عليك أن تتعلم كيف تعيش معًا دون تمييز وبدون عنصرية. أنت أملي ، ويسرني أنه في بولندا هناك أناس متسامحين في بوزنان”.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.