وزير الخارجية الألماني: بولندا وألمانيا جارتان لا يمكن فصلهما

0
media

 

 

التقى وزير الخارجية الألماني المعين حديثًا، ​هايكو ماس​، أثناء زيارته إلى ​وارسو​، بالرئيس البولندي ​أندريه دودا​، ورئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي، ونظيره البولندي، جاسيك تشوابوتوفيتش.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك، تحدث كل من تشوابتوفيتش وماس عن إصلاح ​الاتحاد الأوروبي​، وخط أنابيب غاز نورد ستريم 2، واستعادة مثلث فايمار، اكد وزير الخارجية الألماني أنه “على الرغم من وجهات النظر المتباينة حول مختلف القضايا، فإن ​بولندا​ و​ألمانيا​ جارتان لا يمكن فصلهما، وهما الأصدقاء والشركاء المهمون”، مشيرا الى أن “الاتحاد الأوروبي موحد ليس له سرعات مختلفة أو ينقسم إلى مناطق مختلفة، مع الأخذ في الاعتبار المناقشات الحالية في ​أوروبا​، ومن المهم استعادة صيغ مثل مثلث فايمار”.

 

 

 

 

بدوره، لفت تشوابوتوفيتش الى أن “بولندا مستعدة لحل مشاكل الاتحاد الأوروبي بالاشتراك مع ألمانيا ودول أخرى وتحمل المسؤولية عن الإصلاحات في الاتحاد الأوروبي”، مشددا على أن “الهدف الرئيسي في السياسات الخارجية لبولندا والسياسة الخارجية لألمانيا هو الاتحاد الأوروبي القوي”

وكان ماس قد اكد قبل توجهه إلى بولندا، الشراكة الوثيقة بين البلدين، وقال: “ما كان من الممكن تصور أوروبا دون مصالحة وصداقة بين ألمانيا وبولندا، لذلك يتعين علينا أن نتحمل مسئولية مشتركة تجاه تحقيق التكاتف الأوروبي”.

بدأ وزير الخارجية الألماني الجديد، هايكو ماس الجمعة، زيارة بولندا، في ثاني جولة خارجية له، منذ توليه مهام منصبه قبل يومين.

وذكر أن محادثاته ستدور حول كيفية إسهام ألمانيا وبولندا وفرنسا على نحو مشترك في المضي قدما بأوروبا، وقال: “نحن ندعم الشراكة الوثيقة مع بولندا.. هذا الأمر يسري حتى بالرغم من وجهات النظر المختلفة بيننا في بعض المجالات”.

 

 

 

وكالات اعلامية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.