انشقاق مجموعة من النواب عن حزب اليسار وتشكيلهم حزب بولندي جديد

غادر العديد من السياسيين البارزين حزب اليسار البرلماني ،اليوم الثلاثاء ، وأسسوا الحزب الاشتراكي البولندي ومن ابرز المستقيلين عن حزب اليسار، نائبة رئيس مجلس الشيوخ  Gabriela Morawska-Stanecka والسيناتور Wojciech Konieczny وكلا من النواب Joanna Senyszyn, Robert Kwiatkowski i Andrzej Rozenek odeszli  .

 

وخلال مؤتمر صحفي تم الاعلان عن استلام Wojciech Konieczny ، منصب الرئيس الحالي للحزب التقدمي الاشتراكي الجديد.وانضم اليه السياسيين الأخرين ، ماعدا Kwiatkowski و Morawska-Stanecka ، وابدوا استعدادهم للتعاون مع المعارضة وكذلك مع سياسيين يساريين يجلسون داخل البرلمان وخارجه.

بمغادرة نائبة رئيس مجلس الشيوح Morawska-Stanecka و Rozenek ، فقد اليسار ممثليه في مجلس الشيوخ الذي كانت تسيطر عليه المعارضة ،وكذلك منصب نائب الغرفة ، الذي تم التفاوض عليه بموجب ميثاق مجلس الشيوخ.

واشارت وسائل الاعلام البولندية الى أن وجود خلافات داخلية بين آعضاء حزب اليسار (SLD)، اضافة الى صراع مفتوح على السلطة بين Gabriela Morawska-Stanecka و Andrzej Rozenek  مع Włodzimierz Czarzasty زعيم حزب SLD، ادى الى استقالة السياسيين من الحزب و تشكيل حزب خاص بهم .

في ايلول/سبتمبر ، وقع بعض نواب اليسار على اقتراح لمعاقبة Andrzej Rozenek على تصريحاته في وسائل الإعلام ، والتي انتقد فيها السياسي المسؤولين في حزبه لقيامهم بـ “مفاوضات سرية” مع حزب القانون والعدالة بشأن المصادقة على صندوق إعادة الإعمار. ثم تعرض النائب للتهديد بطرده من النادي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة