fbpx

رئيس الوزراء البولندي يرّحب ببيان وزارة الخارجية الامريكية بشأن نورد ستريم 2

PAP / Paweł Supernak

 

قال رئيس الوزراء البولندي “ماتيوش مورافيتسكي” في تغريده له على تويتر ” أرحب ببيان وزارة الخارجية الأمريكية  بشأن العقوبات التي قد تواجهها الشركات المشاركة في مشروع نورد ستريم 2 “.

ويرى رئيس الوزراء مورافيتسكي أن مشروع خط أنابيب الغاز يدعم “أمن الطاقة الأوروبي المؤدي إلى احتكار إمدادات الغاز ويهدد أوكرانيا “.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت يوم الثلاثاء إن الشركات المشاركة في مشروع نورد ستريم 2 يمكن أن “تعرض نفسها للعقوبات بموجب قانون مكافحة الإرهاب (قانون مناهضة أمريكا من خلال العقوبات)”

وفي الأسبوع الماضي بتاريخ 15 اذار   2018 استلم وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين ،رسالة موجهة من  39 عضوا في مجلس الشيوخ الأمريكي ، من الجمهوريين اضافة الى الديمقراطيين، أعلنوا معارضتهم بناء خط أنابيب الغاز Nord Stream 2 من روسيا إلى ألمانيا عن طريق قاع بحر البلطيق.

 

 

وتشير الرسالة إلى أن خط أنابيب الغاز المخطط له سيكون له تأثير سلبي على أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي وسيعزز موقف روسيا الاحتكاري بالفعل كمورد للغاز لسوق الاتحاد الأوروبي.

كما تدعو الرسالة إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى استخدام كل الوسائل المتاحة له ، بما في ذلك مشروع قانون العقوبات الذي اعتمده الكونغرس في موسكو ، لمنع هذا المشروع.

نورد ستريم 2 هو مشروع لخط الغاز طوله 1200 كيلومتر من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق. سيكون خط الغاز جاهزًا بحلول نهاية عام 2019 ، لأنه بعد هذا العام تعتزم روسيا التوقف عن إرسال الغاز عبر خطوط الأنابيب التي تمر عبر أوكرانيا.

 

وتعارض بولندا ودول البلطيق وأوكرانيا هذا المشروع.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة