ترحيب أوروبي برفض رئيس بولندا التوقيع على قانون “مقيّد” للإعلام

رحبت المفوضية الأوروبية بقرار الرئيس البولندي عدم التوقيع على قانون يحظر امتلاك شركات خارج المنطقة الاقتصادية الأوروبية لحصص أغلبية في وسائل الاعلام المحلية ووصف بأنه يستهدف قناة (تي في n24)، التي تسيطر عليها شبكة (ديكسفري) الامريكية، شديدة النقد للائتلاف الحاكم في أوسلو.

واعتبر متحدث باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي قرار الرئيس، أندريه دودا بإعادة القانون لبرلمان بلاده، أنه “إشارة إيجابية”. وقال إنه “يجب أن ينص أي تشريع وطني يتعلق بوسائل الإعلام على الضمانات اللازمة لاستقلاليتها”.

وذكّر بأن المفوضية الأوروبية قد أعربت في وقت سابق عن اهتمامها بالقانون المعني وأشارت إليه في التقرير الخاص بسيادة القانون.

وقال إن الجهاز التنفيذي الأوروبي يتوقع من الدول الأعضاء “ضمان عدم تأثير سياساتها وقوانينها سلبًا على جهود أن يكون قطاع الإعلام حرًا ومستقلًا ومتنوعًا”، حيث تولي المفوضية “أهمية كبيرة” لحرية الإعلام والتعددية، وهما “أمران حيويان لمراقبة العمليات الديمقراطية ومساءلة الحكومات عن أفعالها”. ويجب أن تكون وسائل الإعلام “قادرة على العمل بحرية واستقلالية في كل جزء من أجزاء الاتحاد الأوروبي”.

وكالة (آكي) الإيطالية

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة