البرتغالي سوزا يتخلى عن تدريب المنتخب البولندي للاشراف على فلامينغو

أعلن المدرب البرتغالي باولو سوزا الأربعاء استقالته من تدريب منتخب بولندا الساعي للتأهل إلى مونديال 2022 في قطر، لتولي قيادة نادي فلامينغو البرازيلي.

وقال الفني البرتغالي البالغ 51 عامًا في مقطع فيديو نُشر على الحساب الرسمي لفريق ريو دي جانيرو على تويتر “إنه لمن دواعي اعتزازي ورضائي أن أمثل فلامينغو، نادٍ لا مثيل له”.

وأضاف “أريد الفوز بالألقاب مع هذا النادي الذي لديه طموحات كبيرة ولدينا نفس الطموحات”.

وكان فلامينغو، أحد أكثر الأندية شعبية في البرازيل، يبحث عن مدرب منذ إقالة ريناتو بورتالوبي في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر عقب خسارته نهائي كوبا ليبرتادوريس أمام مواطنه بالميراس 1-2 بعد التمديد.

وأكد الاتحاد البولندي من جانبه على تويتر أنه أنهى عقد المدرب البرتغالي.

وقال رئيس الاتحاد المحلي للعبة سيزاري كوليشا “كجزء من اتفاق، سيدفع المدرب السابق تعويضات للاتحاد البولندي بما يتماشى مع توقعاته”.

وتولى سوزا منصبه على رأس المنتخب البولندي في كانون الثاني/يناير 2021، وقاده للفوز في ست مباريات مقابل خمسة تعادلات وأربع هزائم في 15 مباراة.

وبات يتعين على بولندا إيجاد مدرب جديد لمحاولة التأهل إلى مونديال 2022 في قطر عبر الملحق الأوروبي للتصفيات، عقب احتلال رفاق مهاجم بايرن ميونيخ الالماني روبرت ليفاندوفسكي للمركز الثاني خلف انكلترا متصدرة المجموعة التاسعة.

وسيشرف سوزا في فلاميغنو على كوكبة من النجوم أمثال غابرييل باربوسا المكنّى بـ “غابيغول” وديفيد لويز والأوروغوياني جيورجيان دي أراسكايتا.

وخاض نادي ريو باللونين “الأحمر والأسود” موسمًا استثنائيًا في عام 2019 مع مدرب برتغالي آخر هو خورخي جيسوس الذي قاده للفوز بالدوري المحلي وبكأس ليبرتادوريس.

وبدأ لاعب خط الوسط السابق سوزا، المتوج بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا مرتين مع يوفنتوس الإيطالي وبوروسيا دورتموند الألماني موسمي 1995-1996 و1996-1997 توالياً، مسيرته التدريبية في إنكلترا مع كوينز بارك رينجرز (2008-2009)، وتنقل بين عدة أندية أبرزها فيورنتينا الإيطالي (2015-2017)، وبوردو الفرنسي (2019-2020).

© 2021 AFP

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة