بولندا تحتل المرتبة السادسة ضمن أفضل الاقتصادات خلال الوباء

احتلت بولندا المرتبة السادسة بين 23 دولة غنية في تقرير اعدته صحيفة  Economist لمقارنة اقتصادات الدول  خلال الوباء.

وتناولت الصحيفة الأسبوعية التغيرات خلال الجائحة في خمسة مؤشرات اقتصادية ومالية وهي : الناتج المحلي الإجمالي ، ودخل الأسرة للفرد ، وأسعار الأسهم ، والاستثمار ، والدين العام فيما يتعلق بالناتج المحلي الإجمالي.

بناءً على هذه العوامل ، سجلت الدنمارك وسلوفينيا والسويد النتيجة الأفضل ، بينما كانت إسبانيا والمملكة المتحدة واليابان الأسوأ. واحتلت بولندا المركز السادس إلى جانب أيرلندا .

كان أداء بولندا قوياً بشكل خاص فيما يتعلق بديونها العامة ، التي ارتفعت 5 نقاط مئوية فقط فيما يتعلق بالناتج المحلي الإجمالي. ثلاث دول أخرى فقط – النرويج وأيرلندا والدنمارك – لديها أرقام أقل.

كانت الزيادة في دخل الأسرة بنسبة 3.3٪ للفرد في بولندا وزيادة أسعار الأسهم بنسبة 25.4٪ في المرتبة التاسعة بين 23 دولة مدرجة في المؤشر. مع ذلك ، شهدت بولندا انخفاضًا في الاستثمار بنسبة 7.1٪ ، وهو ما كان من بين أسوأ النتائج لأي بلد.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة