زعيم المعارضة ينتقد الحكومة ويحملها مسؤولية ارتفاع الأسعار

انتقد دونالد تاسك ، زعيم حزب المعارضة الرئيسي في بولندا ، الحكومة البولندية بشدة وألقى باللوم عليها في زيادة التضخم.

وقال تاسك ، وهو أيضا زعيم حزب الشعب الأوروبي ، للصحفيين يوم الثلاثاء “إن الحكومة هي المسؤولة عن نمو أسعار الطاقة وارتفاع الأسعار بشكل عام”.

وقال: “لقد بدأ الشعب البولندي بالفعل في فهم ذلك”.

ووجه تاسك كلامه للمسؤولين في الحكومة قائلاً : “التمسك بالسلطة لا يعني رواتب عالية وغير مقيدة وأموال ضخمة يتم إنفاقها على المكاتب” ، مضيفًا “أن ذلك يعني أيضًا المسؤولية عما كان يجري في بولندا”.

وقال “لذا فأنت مسؤول عما يجري طالما أنك في السلطة”.

كما أعلن تاسك أن الائتلاف المدني سيقدم هذا الأسبوع إلى مجلس النواب مشروع قانون يهدف إلى حماية الشركات الصغيرة ومؤسسات مثل المستشفيات ودور رعاية المسنين والمراكز الثقافية من ارتفاع أسعار الغاز.

و تكافح بولندا لمواجهة أعلى معدل تضخم منذ سنوات، والذي بلغ حاليًا 8.6٪، مع زيادات هائلة في أسعار الطاقة.

ومعدل التضخم الذي كشف عنه البنك المركزي البولندي مؤخرا، هو الأعلى منذ عقدين، قبل انضمام البلاد إلى الاتحاد الأوروبي ، والرابع على مستوى الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي يُنذر بتفاقم الأزمات السياسية والاجتماعية التي تعصف بالفعل بالمجتمع البولندي.

وجراء ذلك، ارتفعت رسوم الطاقة بنسبة تزيد عن 20 في المائة وأسعار الغاز بأكثر من 50 في المائة، ما دفع المستهلكين للتنبؤ بمزيد من المشاكل الاجتماعية خلال الفترة المقبلة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة