بولندا تعرب عن قلقها العميق إزاء الوضع في كازاخستان

أعربت بولندا بصفتها الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي عن قلقها العميق إزاء الوضع في كازاخستان ، خاصة أن هذا العنف الحاصل أسفر عن سقوط ضحايا.

وتحدث وزير الخارجية زبيغنيف راو مع نظيره الكازاخستاني مختار تيلوبردي حول الوضع في بلاده.وكتب زبيغنيف راو على تويتر “كرئيس لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ، أكدت على “ضرورة الوفاء بالالتزامات الناشئة عن المشاركة في المنظمة – بما في ذلك احترام حقوق الإنسان”.

ودعا بيان للمنظمة الأوروبية ، الأربعاء إلى الامتناع عن استخدام القوة ومواصلة الحوار السياسي الهادف الذي بدأ مؤخرا.

وأشار البيان إلى التزام بولندا بصفتها رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بالعمل مع الشركاء لتجديد وتعزيز الجهود الرامية إلى إقامة سلام دائم ودعم التنمية المستدامة في المنطقة.

كما أيد البيان جهود الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في هذا الصدد، كما جدد الدعم القوي للعمل المستمر الذي يقوم به الممثل الشخصي للرئيس البولندي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا السفير أندريه كاسبيرزيك.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة