لقاء ثنائي يجمع بين رئيس بولندا ونظيره الأوكراني لمناقشة الوضع الأمني ​​في المنطقة

قال Jakub Kumoch ، رئيس مكتب الرئيس البولندي للسياسة الدولية، إن الوضع الأمني ​​في المنطقة سيكون موضوع المحادثات المرتقبة بين  رئيسي بولندا وأوكرانيا ، أندريه دودا ،و فولوديمير زيلينسكي ، في لقاء ثنائي من المقرر عقده يومي الخميس والجمعة في فيسلا.

أفاد رئيس مكتب السياسة الدولية أنه في نهاية الأسبوع – يومي الخميس والجمعة – ستجرى مشاورات بين رئيسي أوكرانيا وبولندا ، من بينها لوضع الأمني ​​المفهوم على نطاق واسع في منطقتنا والتهديدات التي تشكلها روسيا.

أعلن،بافاو سولوخ، رئيس مكتب الأمن القومي أن القضايا الحالية والدعم المحتمل لأوكرانيا وتقييم الوضع من قبل الجانب الأوكراني ستتم مناقشتها بلا شك ، و وأضاف أن “الوضع قد يتغير بين عشية وضحاها ، لذلك يجب أن نستعد”.

عُقد الاجتماع السابق لرئيسي بولندا وأوكرانيا في 20 ديسمبر 2021 في هوتا في غرب أوكرانيا على شكل مثلث لوبلين – بمشاركة رئيس ليتوانيا ، جيتاناس نوسيدا.

يشار إلى أن الولايات المتحدة وأوكرانيا وحلف شمال الأطلسي(ناتو) يتهمون روسيا بحشد قوات على الحدود مع اوكرانيا لغزوها، وتنفي موسكو نيتها غزو أوكرانيا لكنها تقول إنها تحتاج إلى سلسلة من الضمانات لأمنها، بما في ذلك وقف أي توسع إضافي لحلف شمال الأطلسي وانسحاب قوات التحالف من دول وسط أوروبا وشرقها التي انضمت إليه بعد عام 1997.

قال وزير خارجية بولندا يوم الخميس 13 يناير 2022 إن أوروبا تواجه خطر الدخول في حرب، بينما قالت روسيا إنها لم تتخل بعد عن الدبلوماسية لكن خبراء عسكريين يجهزون خيارات تحسبا للفشل في تهدئة التوتر بشأن أوكرانيا.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” (Interfax) للأنباء عن ألكسندر فومين نائب وزير الدفاع الروسي قوله إن تجاهل الحلف لمقترحات روسيا الأمنية يهيئ الظروف لوقوع “حوادث وصراعات”.

أما ألكسندر جروشكو نائب وزير الخارجية الروسي، فقال إن موسكو ستلجأ إلى الحلول العسكرية لتحييد التهديدات التي تواجه أمنها إذا لم تكن الوسائل السياسية كافية لتحقيق ذلك.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة