وزير الداخلية يرد على اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي ..بولندا دولة ذات سيادة وتسترشد مصالحها اولاً

0
Foto: Rafał Guz / PAP

 

قال وزير الداخلية يواكيم برودجينسكي الأربعاء ردا على رسالة عدد من الأعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي ” أن بولندا دولة ذات سيادة وستسترشد بمصالحها الوطنية”.

وجاء هذا الرد بعد أن أعربت أغلبية الاعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي عن قلقها عبر رسالة موجهة الى رئيس الوزراء البولندي ماتوش مورافيتسكي بشأن قوانين الترحيل الجديدة المزمع مناقشتها في بولندا.

وقال برودجينسكي “سأتجنب الهستيريا والعواطف ,بولندا بلد ديمقراطي وذو سيادة ، وفي هذه الحالة الهامة والمهمة بشكل استثنائي ، سنكون مسترشدين بقراراتنا ومصالح بلادنا”.وتابع “سيأخذ بعين الاعتبار … مصالح الجمهورية [بولندا] ، لأن هذا هو ما تسترشد في المقام الأول “.

وفي رسالة موجهة إلى رئيس الوزراء البولندي يوم الاثنين ، قال 59 من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي أن  مشروع القانون البولندي بشأن التعويضات الخاصة باليهود “سيؤثر سلبًا على ضحايا المحرقة وورثتهم”.

وكان مشروع القانون الذي أعلن عنه نائب وزير العدل البولندي باتريك جاكي في العام الماضي  يحق للمطالبين بالتعويضات الحصول على مدفوعات نقدية بقيمة 20 في المائة أو سندات بقيمة 25 في المائة من قيمة الممتلكات في وقت “تأميمها”.

 

 

والتعويضات المدفوعة هي للأشخاص الذين تمت مصادرة ممتلكاتهم من قبل النظام الشيوعي في بولندا.

ولكن أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي أشاروا إلى أن مشروع القانون سيطالب أصحاب الممتلكات المصادرة بالحصول على الجنسية البولندية الحالية وهذا سيحد من التعويضات للزوجات أو الأطفال أو الأحفاد.

وأضافوا أنه من شأنه “القضاء على إمكانية إعادة الممتلكات الفعلية [و] تقديم تعويضات محدودة فقط”.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.