لوكاشينكو: أكثر من 30 ألف جندي حشدوا في بولندا ودول البلطيق بالقرب من الحدود البيلاروسية

قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو ،يوم الاثنين، إن أكثر من 30 ألف جندي حشدوا في بولندا ودول البلطيق بالقرب من الحدود البيلاروسية.

واشار لوكاشينكو في اجتماع ناقش السيناريو المشترك بين روسيا وبيلاروسيا إلى أنه “وفقًا للبيانات حتى الآن ، يتم حشد أكثر من 30 ألف جندي بمعدات عسكرية وأسلحة وما إلى ذلك في بولندا على الحدود مع بيلاروسيا وفي دول البلطيق”. وفق ما افاد المكتب الصحفي الرئاسي.

واوضح لوكاشينكو أنّ “أوكرانيا تواصل حشد قواتها، وتركيز وحدات الحرس الوطني من القوميين المتطرفين قرب الحدود، وهم أسوأ من أفراد “الناتو” العسكريين. وكل هذا على مقربة من حدود دولتنا. ويجري كل ذلك مجدداً تحت ستار محاربة المهاجرين، على الرغم من استحالة وصول المهاجرين إلى هناك”.

وتابع الرئيس البيلاروسي قائلاً “إن بولندا لجأت أيضًا إلى قيادة الناتو بطلب لنشر نظام دعم لوجستي متعدد الطبقات في المنطقة”.

واضاف أن الناتو يحاول في محادثاته الحالية مع روسيا بشأن الضمانات الأمنية “وضعها في الخلف” و “التحدث عن كل هذه المفاوضات والأفكار والتظاهر وكأن شيئًا لا يحدث على الحدود “.

قال الرئيس البيلاروسي:” إننا نرى مايجري”…” تحولت وارسو إلى قيادة كتلة شمال الأطلسي … مع طلب نشر نظام دعم لوجستي وصيانة متعدد المستويات في تلك المنطقة. بصفتنا أشخاصًا على دراية بالشؤون العسكرية ، نسأل على الفور: لماذا؟”.

وافاد الرئيس البيلاروسي بأن ما بين 8000 و 10000 جندي أمريكي يتمركزون في بولندا ودول البلطيق ، قائلاُ : “من 8000 إلى 10000 جندي أمريكي منتشرون على أراضي بولندا ودول البلطيق على أساس التناوب. ماذا يفعل الأمريكيون هناك؟ لماذا يوبخوننا وروسيا لأننا نجري مناورات وتدريبات وما إلى ذلك بينما هم جاؤوا إلى هنا من بعيد؟ ماذا ستفعل هنا؟.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة