بولندا تقلص مدة الحجر الصحي رغم سرعة انتشار “أوميكرون”

سيدخل قانون جديد لتقصير مدة الحجر الصحي إلى سبعة أيام ، اعتباراً من يوم غد الثلاثاء ، وفقاً لما اعلنه المتحدث باسم وزارة الصحة فويتك أندروسيفيتش يوم الأحد.

و أوضح أن القرار جاء نتيجة الحاجة إلى التغييرات الأخيرة في نظام تكنولوجيا المعلومات الذي يتعامل مع الأحداث الوبائية .

تقصير مدة الحجر الصحي إلى أسبوع

وبحسب إعلانات الحكومة ، فإن مدة الحجر الصحي الجديدة تشمل جميع الاشخاص المحالين للحجر الصحي اعتبارًا من يوم الاثنين 24 كانون الثاني/يناير.

وتزعم الوزارة أنه بعد 7 أيام من الحجر دون ظهور أعراض من نتيجة الاتصال بشخص مصاب ، يكون خطر الإصابة بالمرض ضئيلاً.

واتخذت العديد من الدول قرار تقليص مدة الحجر الصحي رغم ارتفاع معدلات الإصابة، ببحثها عن أدوات تمكنها من الحفاظ على تشغيل المستشفيات والخدمات العامة الأساسية، مع الحد من انتشار الفيروس في الوقت نفسه.

ويذكر أن الحكومة اليونانية هي أول دولة في أوروبا، اعلنت تخفيف مدة الحجر الصحي إلى خمسة أيام للمصابين، وهو الإجراء الذي اتخذته أيضاً المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وبدورها، انتقلت بريطانيا وإسبانيا وآيرلندا إلى فترة عزل مدتها سبعة أيام للمصابين، بينما ألغت إيطاليا الحجر الصحي للمخالطين إذا كانوا قد تلقوا جرعتين من لقاح كورونا.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة