مصرع 3 أشخاص وإصابة 5 آخرين بسبب الرياح وانهيار جليدي في بولندا

لقي شخص مصرعه وأصيب 5 آخرون إثر رياح عاتية ضربت أجزاءً واسعة من بولندا خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأدت إلى اقتلاع الأشجار وتضرر أسقف المباني وقطع إمدادات الكهرباء.

ومن جهته، أفاد المركز الحكومي للأمن في بولندا بأن أكثر من 700 ألف شخص ظلوا دون كهرباء لفترة من الزمن.

كما لقي شخصان مصرعهما في انهيار جليدي وقع في جبال تاترا جنوبي بولندا، الأول متزلج جرفه الانهيار الجليدي ودُفن في الجليد بمنطقة بالقرب من بلدة زاكوباني جنوبي البلاد، والثاني انتشل أفراد الإنقاذ جثمانه بعد أن علق بالقرب من الحدود مع سلوفاكيا.

تسبب الرياح القوية بتوقف حركة القطارات للمسافات الطويلة جزئياً ليل السبت في عدد من مناطق شمال وشرق البلاد خصوصاً بين هامبورغ وبرلين وبريمن. وبقيت الحركة غير منتظمة الأحد بسبب سقوط أشجار وغصون على السكك الحديد.

في الجمهورية التشيكية المجاورة قتل رجل في السبعين حين اقتلعت الرياح مستودعا قيد الانشاء في فيلكي بيتوكنو بغرب براغ فيما أصيب رجل آخر في الحادث.

وأعلنت فرق الإطفاء في بولندا سقوط قتيل وإصابة خمسة بسبب الرياح العاتية.

 ألمانيا

سقطت شجرة على أحد المارة في بريمن أدت إلى إصابته بجروح بالغة، بحسب عناصر الإطفاء.

وأصيب سائق دراجة نارية بجروح خطرة عندما اصطدم بشجرة وقعت على الطريق، في منطقة ميكليمبورغ بوميرانيا (شمال شرق).

واصطدمت عشر مركبات بأشجار أو أغصان وقعت في منطقة نويبرادنبورغ (شرق)، بحسب ما أفادت الشرطة. كذلك تضرر العديد من السيارات المتوقفة جراء سقوط أشجار عليها.

وطلب عناصر الإطفاء من السكان في برلين البقاء في الداخل بينما عصفت رياح قوية منذ السبت مساء في العاصمة.

هامبورغ

وتعرضت هامبورغ أيضاً لأحوال جوية قاسية وغمرت المياه سوق السمك الشهير على ضفاف نهر إيلبي.

ولم يتم تسيير أي قطار الأحد بين هامبورغ ومنتجع بينز على ساحل بحر البلطيق، وبين برلين وبينز بحسب شركة السكك الحديد الألمانية العامة.

في الجمهورية التشيكية وبولندا تأثرت حركة النقل أيضا بالعاصفة.

أ ش أ / أ ف ب

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة