بولندا تستعين بمدرب ليجيا السابق خلفا للبرتغالي سوزا

أعلن الاتحاد البولندي لكرة القدم يوم الاثنين تعيين مدرب ليجيا وارسو السابق تشيسواف ميخنيفيتش مدربا جديدا للمنتخب الوطني بعد الانفصال عن البرتغالي باولو سوزا.

وطلب سوزا إعفاءه من منصبه في ديسمبر كانون الأول بعد أقل من عام على توليه المسؤولية ودفع الشرط الجزائي الموجود في عقده حتى يستطيع تولي قيادة نادي فلامنجو البرازيلي.

ووقع ميخنيفيتش عقدا حتى نهاية 2022 مع بند يسمح بتمديد التعاقد، وسيتولى قيادة بولندا في ملحق تصفيات كأس العالم ضد روسيا في مارس آذار.

وقال تسيزاري كوليشا رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم في بيان “كان الوضع الذي وجدنا أنفسنا فيه مع مطلع العام صعبا حقا. لم يكن لدينا مدرب وجهاز فني مسؤول عن المنتخب الوطني.

“أقنعني المدرب ميخنيفيتش بخطته. هدفنا الرئيسي هو التصفيات والتأهل إلى كأس العالم في قطر”.

كما ارتبط مهاجم منتخب أوكرانيا السابق أندريه شيفتشنكو بالمنصب، لكن وسائل إعلام محلية ذكرت أنه خرج من السباق بسبب التزامات تعاقدية مع نادي جنوة الإيطالي الذي أقاله في وقت سابق من الشهر الحالي.

وقال ميخنيفيتش، الذي سبق له قيادة منتخب بولندا تحت 21 عاما، في مؤتمر صحفي “اليوم تتحقق أحلامي. لقد تأثرت كثيرا.

“كنا نتفاوض مع الرئيس كوليشا منذ فترة طويلة، تم إبلاغي منذ البداية بوجود محادثات مع مرشحين آخرين. ومع ذلك، أجريت تحليلي لمباراة روسيا”.

وأضاف “في البداية سأحاول أن ألتقي، في أقرب وقت ممكن، بأهم اللاعبين الذين يشكلون قلب هذا الفريق… سأقابل بالفعل هذا الأسبوع قائدنا روبرت ليفاندوفسكي”.

وتولى ميخنيفيتش تدريب تسعة أندية بولندية قبل تعيينه مدربا لمنتخب بولندا تحت 21 عاما في 2017. وقاد الفريق للتأهل إلى بطولة أوروبا تحت 21 عاما في 2019، ليصبح أول مدرب يحقق ذلك في 25 عاما.

وترك ميخنيفيتش منتخب الشباب البولندي في 2020 ليتولى تدريب ليجيا وارسو، وقاده لتحقيق لقبه 15 القياسي في الدوري البولندي في 2021 والتأهل إلى دور المجموعات في الدوري الأوروبي.

وأقيل في أكتوبر تشرين الأول بعد أربع هزائم متتالية في الدوري، ليتراجع ليجيا إلى المركز 15 في الترتيب متقدما بمركز واحد على منطقة الهبوط.

رويترز

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة