الولايات المتحدة سترسل المزيد من القوات العسكرية إلى بولندا

ذكر وزير الدفاع البولندي ماريوش بواشتشاك ، يوم السبت ، أن جنوداً أمريكيون من الفرقة 82 المحمولة جواً ،ستنضم إلى القوات الأمريكية البالغة 5000 جندي أمريكي الموجودة بالفعل في بولندا ، في الجزء الجنوبي الشرقي في بولندا، على غرار الجنود البريطانيين.

أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا العظمى قوات إضافية إلى بولندا لدعم الجناح الشرقي للناتو في مواجهة الغزو الروسي المحتمل لأوكرانيا.

واوضح الوزير إلى أن ” انضمام المزيد من الجنود إلى قوات الولايات المتحدة في بولندا قريبًا،تثبت أن التهديدات التي تحدث من الشرق يتم التعامل معها بجدية شديدة من ناحية ، ومن ناحية أخرى ، فإن التزامات الحلفاء بموجب حلف شمال الأطلسي يعاملون بجدية شديدة “.

كما أشار ، الى وصول جنود بريطانيون أيضًا إلى بولندا ، نتيجة محادثاته في لندن. وسيتمركزون في الجزء الجنوبي الشرقي من بولندا.

مبادرة دبلوماسية

– يسعدنا أن مبادرتنا الدبلوماسية قوبلت برد إيجابي للغاية من حلفائنا وأن حلف شمال الأطلسي بأكمله قد تبنى مثل هذه السياسة. من الجيد أيضًا أن الرئيس أندريه دودا أقنع محاوريه بأن مثل هذه السياسة ، سياسة الردع ، هي السياسة المناسبة الوحيدة ، وبالتالي فإن النشاط الدبلوماسي للرئيس والحكومة البولندية يحقق نتائج جيدة لأمن بلدنا “، وفق ما افاد به وزير الدفاع البولندي .

وفقًا لرويترز ، من المتوقع أن تصل وحدة أمريكية إضافية إلى بولندا الأسبوع المقبل ، وقالت الوكالة إن أمر نشر قوات إضافية في بولندا تم بالفعل توقيعه من قبل وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن بناءً على أوامر من الرئيس جو بايدن.

واشارت وكالات عالمية الى أن مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قال ، الجمعة، إن الولايات المتحدة سترسل 3 آلاف جندي إضافي إلى بولندا وسط المخاوف المتزايدة بشأن الغزو الروسي المحتمل لأوكرانيا.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة