!شاهدوا بالفيديو كيف كان سيبدو الناس لو لم يكن هناك لقاحات ؟

0
youtube

 

 

لقد أدى تقدم الطب واختراع اللقاحات من قبل العلماء إلى القضاء على العديد من الأمراض التي تهدد صحة الناس. وقد تم القضاء على التهاب الكبد أو القوباء المنطقية أو السل أو الدفتريا أو خفضها بشكل كبير من خلال برنامج التطعيم الإجباري. ولكن السؤال كيف كان سيبدو الناس لو لم تكن اللقاحات موجودة؟

1- مرض التهاب الكبد B: يصيب هذا الالتهاب الكبد ويمكن أن يشفى ذاتياً من دون علاج أو يتطور ليصبح تليفاً (تندّب الكبد) أو تشمّعاً أو سرطاناً يلحق بالكبد. ومن أكثر أسباب الإصابة بالالتهاب شيوعاً في العالم هي فيروسات الكبد، ولكنه يمكن أن ينجم أيضاً عن أمراض أخرى ومواد سامة (مثل الكحول وبعض الأدوية) وعن الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

2- القوباء المنطقية ,هو طفح جلدي مؤلم ، وهو ناتج عن فيروس الحماق النطاقي وهو الأكثر شيوعا في البالغين والأشخاص الذين لديهم ضعف في جهاز المناعة ، قد يصاب كبار السن بسبب الإجهاد والإصابات وتناول لبعض الأدوية ، أو لأسباب أخرى .

3- الجدري عبارة عن فيروس معدي يظهر على شكل حبوبٍ وبثورٍ وندب صغيرة منتشرة على جلد الشخص المصاب . يكون مرض الجدري معدياً بشكلٍ سريع عند الاتّصال القوي بالشّخص المصاب؛ فتُنقل العدوى إلى الشّخص السليم، وذلك عند القيام باستخدام أدوات ومستلزمات الشخص المصاب. ينتشر مرض الجدري بشكل بطيء في أجزاء الجسم وبشكل ضيّق، ولا تتمّ العدوى إلّا عند اكتمال حدوث الطّفح الجلدي على جلد المصاب، وحدوث الاتّصال القوي والكبير مع الشخص المصاب.

4- مرض السل عبارة عن عدوى تسببها جرثومة يمكن أن تنتشر عن طريق الغدد الليمفاوية ومجرى الدم إلى جميع أنحاء الجسم في أغلب الحالات، يمكن العثور على الجرثومة في الرئتين تحديد

5- ينجم مرض الخناق  والذي يسمى ايضا بمرض الدفتيريا عن الإصابة بجرثومة تدعى جرثومة الوتدية الخناقية و الخناق (الدفتيريا) نادر الحدوث في المجتمعات التي تحرص على تلقيح الأطفال ضد الخناق (الدفتيريا). مرض الخناق أكثر شيوعا خلال فصلي الشتاء والربيع.

 

6- يعدّ الطاعون مرضاً تسبّبه بكتيريا اليرسينيا الطاعونيّة، وينتقل هذا المرض من الحيوانات الحاملة لهذه البكتيريا كالفئران، والقطط، والكلاب، والذّباب. وينقسم إلى ثلاثة أنواع: أهمّها وأكثرها شيوعاً الطّاعون الدمّلي الّذي يصيب الغدد الليمفاويّة، وأقلّها انتشاراً وأكثرها فتكاً الطّاعون الرئوي، وكلا النّوعين يؤدّي إلى النّوع الثّالث وهو الطاعون التسمّمي ويحدث عند انتشار البكتيريا في الدم.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.