قائد قوات الناتو في أوروبا: شراء بولندا أنظمة باتريوت الدفاعية الصاروخية الأمريكية سيعزز من أمنها

0
fot. PAP/Jerzy Muszyński

 

أعرب قائد قوات الناتو في أوروبا عن سعادته بقيام بولندا مؤخرا بشراء أنظمة باتريوت الدفاعية الصاروخية الأمريكية الصنع.

وخلال حديثه مع الفيلق متعدد الجنسيات المتمركز في شمال شرق شتشيتسين المدينة الواقعة في شمال غرب بولندا يوم الثلاثاء قال الجنرال كورتيس سكاباروتي إن الأنظمة التي تم شراؤها الأسبوع الماضي من شأنها ان تعزز أمن بولندا.

وتعتبر زيارة الجنرال سكاباروتي هي الاولى إلى شتشيتسين منذ توليه منصب القائد الأعلى لقوات حلف الناتو في أوروبا (SACEUR).

واكد الجنرال أثناء وجوده في شتشيتسين على أن الناتو كان من المقرر استحداث اثنين من مراكز القيادة سيتم اتخاذ القرار بذلك خلال قمة الناتو في شهر يوليو المقبل من هذا العام ، وان احد هذه المراكز ستكون للتخطيط والاستراتيجية لشمال الأطلنطي والآخر للخدمات اللوجستية في أوروبا ، التي عرضت الولايات المتحدة وألمانيا استضافتها.

وقال سكاباروتي إن الناتو يغير هياكل قيادته للتكيف مع الوضع الحالي والتحديات والمواقف الحالية.

 

 

وكانت وزارة الدفاع البولندية قد اقترحت في وقت سابق إنشاء مركز قيادة ثالث على مستوى الجيش واقترحت أن يكون مقرها الرئيسي في مدينة شتشيتسين.

وتم إنشاء الفيلق متعدد الجنسيات شمال شرق في عام 1999 وبقيادة ضباط من بولندا وألمانيا وهولندا .

وهي مسؤولة عن مراقبة أمن الجناح الشمالي الشرقي للتحالف.

يتمركز الآن جنود من أكثر من 20 دولة مختلفة في شتشيتسين ، بما في ذلك القوات من فنلندا والسويد ، والتي ليست أعضاء في الناتو.

 

ومن المقرر أن  يزور سكاباروتي إستونيا وليتوانيا ولاتفيا بعد زيارة بولندا ، حيث تستضيف تلك الدول ، مثل بولندا ، منذ عام 2017 مجموعات قتالية متعددة الجنسيات في إطار قرار حلف شمال الأطلسي لعام 2016 لتعزيز الجناح الشرقي للتحالف ردا على ضم روسيا لشبه جزيرة القرم.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.