بولندا تطالب روسيا بوقف الأعمال التي تنتهك القانون الدولي

اعربت بولندا عبر وزارة خارجيتها، عن تضامنها ودعمها الكامل لأوكرانيا وتدعو ممثلي الاتحاد الروسي إلى وقف الأنشطة غير القانونية التي تنتهك بشكل صارخ المبادئ الأساسية للقانون الدولي ، والتي تلتزم روسيا بالامتثال لها.

وقع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين مرسوما يوم الاثنين قراراً رسمياً بالاعتراف بـ “الجمهوريات الشعبية” الانفصالية فى دونباس. كما وقع بوتين وزعماء الانفصاليين في دونباس اتفاقيات حول الصداقة والتعاون والمساعدة المتبادلة مع روسيا. وبحسب رويترز ، أمر بوتين القوات الروسية بدخول أراضي شرق أوكرانيا.

 

وادانت الخارجية البولندية قرار الرئيس فلاديمير بوتين الاعتراف بجمهوزيتي دونيتسك و لوهانسك من طرف واحد “.

جاء في بيان الوزارة ، كما هو مبين ، فإن قرار الرئيس بوتين يعني الرفض الفعلي من قبل روسيا لاتفاقيات مينسك التي وقعت عليها روسيا. “هذه خطوة عدوانية وخرق آخر للقانون الدولي من قبل روسيا. هذا القرار هو تقويض واضح لا جدال فيه لوحدة أراضي وسيادة أوكرانيا”.

الخارجية: ندعو روسيا إلى وقف التصعيد

“تعرب جمهورية بولندا عن تضامنها مع أوكرانيا ودعمها الكامل لها ، وتدعو ممثلي الاتحاد الروسي إلى وقف الأنشطة غير القانونية التي تنتهك بشكل صارخ المبادئ الأساسية للقانون الدولي التي تلتزم روسيا بالالتزام بها. وندعو روسيا إلى وقف التصعيد وسحب قواتها العسكرية المتمركزة حول حدود أوكرانيا والامتناع على الفور عن المزيد من العمليات العسكرية “.

كما أعلنت وزارة الخارجية أنها ستتخذ ، بالتعاون مع شركائها ، جميع الخطوات اللازمة ، المنصوص عليها في قواعد القانون الدولي ، لدعم السلامة الإقليمية لأوكرانيا. وجاء في البيان أن “عدوان الجانب الروسي يجب أن يلقى ردا حاسما وشاملا من المجتمع الدولي بما في ذلك شكل عقوبات سياسية واقتصادية جادة”.

وألقى الرئيس الروسي رسالة استمرت أكثر من ساعة، مساء الاثنين ،وصف فيها أوكرانيا بأنها “جزء لا يتجزأ” من تاريخ روسيا وفضائها الثقافي.  كما أشار إلى أن سياسات الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي تشكل تهديدًا لبلاده.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة