إسرائيل تتحرك لإنهاء الخلاف مع بولندا عقب الحرب في أوكرانيا ، وترسل سفيراً إلى وارسو

أمر وزير الخارجية يائير لابيد يوم السبت ياكوف ليفني ، سفير إسرائيل المعين في بولندا ، بالتوجه إلى وارسو ،بعد ستة أشهر من قطع العلاقات وذلك من أجل ‘تعزيز المساعدة للمواطنين الإسرائيليين الذين يعبرون الحدود من أوكرانيا إلى بولندا’

يأتي القرار بعد ستة أشهر من أزمة دبلوماسية بين البلدين ، مع استدعاء كل منهما لسفيره ، بعد أن وصفت إسرائيل التشريع البولندي الذي يحد من استعادة الهولوكوست بأنه “غير أخلاقي” و “معاد للسامية”.

وبحسب وزارة الخارجية ، اتخذ لبيد القرار نظراً إلى أهمية الأحداث في الوضع الأوكراني -الروسي ، والدور المركزي الذي تلعبه بولندا فيها.

جاء في بيان لوزارة الخارجية الاسرائيلية “منذ بداية الأزمة في أوكرانيا ، عملت السفارة الإسرائيلية في وارسو ، برئاسة القائم بالأعمال تال [بن آري] يعلون ، في تعاون مثمر مع السلطات البولندية في محاولة لمساعدة الإسرائيليين على مغادرة أوكرانيا ، واضاف بيان وزارة الخارجية “نود أن نعرب عن امتناننا للسلطات البولندية على هذه المساعدة”.

وكانت قد أعادت إسرائيل القائم بالأعمال تال يعلون إلى وارسو بعد أربعة أشهر من تجميد العلاقات بين البلدين.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة