fbpx

مقابلة مع مديرة مكتب قسم الأجانب في وارسو للتعرف على اسباب تأخر صدور قرار الاقامة – ج1

اجابت مديرة دائرة الاجانب في وارسو “ايزابيلا شافتشيك” في مقابلة لها اجرتها معها الصحفية “اولينا باباكوفا” من جريدة اوكرانية تصدر في بولندا

عن السبب الرئيسي لتأخر صدور قرار بشأن الاقامة للأجانب في بولندا وكان الحوار كالتالي  :

– دعينا نبدأ بالأساسيات: الأجنبي يأتي الى دائرة الاجانب ويقوم بتقديم طلب للحصول على تصريح اقامة في بولندا ماذا يحدث بعد ذلك؟ وماهي الاجراءات التي تتبعونها؟

اولا ,اود أن أؤكد أن في وارسو منذ بداية مايو 2015 يجب على الاجنبي تحديد موعد لتقديم طلب الاقامة عن طريق الانترنت “الموقع الالكتروني” او الهاتف وبدورنا نقوم بإعطائه تاريخ لتقديم الطلب .

يوجد لدينا 12 موظفا لاستقبال الطلبات واخذ المستندات والوثائق المطلوبة والتأكد من ان جميع الوثائق كاملة والتأكد من انه لا يوجد أي نقص بالوثائق ولا يوجد أي ما يعيق استمرار الاجراءات وبعدها يوضع ختم على جواز سفر الاجنبي يخوله البقاء على الاراضي البولندية بصورة قانونية حتى لو انتهت مدة التأشيرة او الاقامة التي بحوزته الى حين صدور قرار الاقامة.

وبعد تسلم الطلب من الموظف يتم القيام بالإجراءات الادارية واحالة الطلب الى مفتش مختص ليشكل مشروع قرار حول الطلب وذلك من خلال التأكد من البيانات المقدمة وليس بالضرورة ان يقوم المفتش بهذا العمل بنفسه بل يحيله الى الناس التي لديها سلطة في اتخاذ القرار ويتم ارسالها عن طريق البريد الى عدة هيئات ادارية في الدولة.

ما هو عدد الموظفين العاملين ؟وما هو وقت سير الاجراءات التي يستغرقها المفتش في هذه العملية؟

في هذه اللحظة لدينا فرعان للتعامل مع الطلبات المقدمة .الفرع الاول يتعامل مع تصاريح الاقامة وعددهم 70 موظفا.

 والفرع الثاني يشمل الموظفين المسؤولين عن التمديد والاستبدال والتأشيرات و..الخ عددهم 140

وفي المجمل لدينا 210 موظف يعمل في قسم الاجانب.

كم عدد الطلبات التي يدرسها مفتش واحد؟

فيما يتعلق بالبيانات خلال العامين الماضيين بدأنا نلاحظ زيادة في عدد المتقدمين بطلبات للحصول على الاقامة الدائمة والمؤقتة  ووصلنا من 2800-3800 طلب وعلى سبيل المثال في شهر يونيو 2016 استلما 3500 طلب اقامة.

والمفتش يدرس ما يقرب من 50 طلب شهريا اضافة الى ان هناك من الموظفين من يكون في اجازة او في عطلة وهناك ملفات تعود لإعادة النظر فيها وفعليا ان المفتش يتعامل مع اكثر من 50 طلبا شهريا  .

 كثيرا ما سمعنا من الاجانب ان ملفهم احيل الى اكثر من مفتش ؟ ونسمع ان الموظفين في تغيير دائم واحيانا يقومون بدورات تدريبية للمفتشين هل هذه ظاهرة واسعة الانتشار وانه من الممكن ان تطيل الاجراءات ؟

ليس فقط تغيير الموظفين ,ولكن ايضا تغيير القواعد على سبيل المثال فقط في العام الماضي تغيرت استمارة الطلب للحصول على الاقامة مرتين وايضا لا يوجد موظفين دائمين ويتم تدريب المفتشين الجدد على اساس منتظم الكثير منهم في مرحلة التعلم ويتم احالتهم للتدريب الداخلي مرة واحدة في الاسبوع وهناك لقاءات مع الموظفين لمناقشة الشؤون الجارية وبعد كل هذا كل شخص مقدم طلب للحصول على الاقامة لديه قصة مختلفة ويحتاج الى تحقيق خاص بها .

يتبع

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة